واشنطن - الرأي

توجه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو الأربعاء إلى تركيا في محاولة جادة وفورية لوقف إطلاق النار في شمال سوريا.

وقال بومبيو في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة "مهمتنا رؤية ما إذا كان بالإمكان التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وما إذا كنا نستطيع التوسط في ذلك".

وكان مقررا أن يعقد بنس وبومبيو محادثات اليوم الخميس مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الا أن الأخير قرر استمرار العملية العسكرية قائلا انه "لن يلتقيهما".

ومساء امس الأربعاء، نفى الرئيس الأميركي دونالد ترمب، انه أعطى لأردوغان "الضوء الأخضر" لشن العمليات العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا.

و أعلن مكتب بنس في بيان إن الولايات المتحدة ستسعى لفرض "عقوبات اقتصادية"، الا في حال تم التوصل لوقف فوري لإطلاق النار.

وبعد تركيا سيتوجه بومبيو الى القدس الجمعة للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لمناقشة "المسألتين السورية والايرانية"، وفقا لبيان آخر صادر عن الخارجية الأميركية.

بترا