عمان - خالد الخواجا

أوقف مدعي عام عمان رئيس قسم بمحكمة في عمان بعد التحقيق معه بتهم اثارة النعرات واطالة اللسان وغيرها.

واثار توقيف هذا الموظف ارتياحا بين موظفي المحكمة الذين استهجنوا سقف الكتابة والاتهامات والتشكيك واطالة اللسان على صفحاته في «الفيس بوك» حيث اعتبروا توقيفه وقفا للفتنة.

وبحسب مصدر مطلع في المحكمة فإن الموظف كان يؤسس صفحات للفيس بوك مخفيا اسمه، الا ان البحث المتقدم وعلى مدار ايام تم التأكد من ان هذه الصفحة تعود لهذا الموظف حيث كان يهدد فيها شخصيات واصحاب شركات ومسؤولين ويحاول ابتزاز شركات اسثتمارية ودوائية وغذائية من خلال تهديدهم وتوجيه اتهامات لهم ليرتفع سقف الصفحة لتطال جهات عليا وبمشاركة معارضين من الخارج. واوضح المصدر ان الموظف مسجل حاليا بحقه 12 قضية في الجرائم الالكترونية وانه تم تشكيل لجنة تحقيق في وزارة العدل له بعد ان اشتكى عليه صاحب شركة اذ كان يعرض القضايا المرف?عة على هذه الشركات ومن ثم العمل على ابتزازها من خلال اتهامات عدة لهذه الشركات ما سبب قلقا وارتباكا لأصحاب هذه الشركات والمستثمرين فيها.

ويذكر أنه سبق وان سجل بحق الموظف عدة قضايا منها ابتزاز لرجال اعمال، وتم احالتها الى المحكمة المختصة بعد ان تقدم عدد من الشخصيات بشكاوى بحقه، امام وحدة الجرائم الالكترونية ولا تزال قيد التحقيق، وقام احد المستثمرين بنقل استثماراته للخارج بعد نشره لقضايا هذه الشركة المنظورة على صفحته المموهة.