عمان  -  غدير السعدي

أنشأت المعلمة حليمة الطراونة مختبر روبوت وآردوينو في كرفان بإحدى مدارس الكرك.

كما أنها شرعت بالتعاون مع الطالبات في المدرسة بابتكار مشروعي «السلة الذكية» و«الرادار» من خلال الآردوينو والروبوت.

الطراونة، معلمة الحاسوب في مدرسة الخالدية الثانوية بالمزار الجنوبي للبنات في محافظة الكرك، كانت قد شاركت في ورشة عمل متخصصة مع مؤسسة الجود للرعاية العلمية حول البحث عن التحديات في البيئة المدرسية وإيجاد حلول ريادية تعود بالنفع على الطالبات والمدرسة.

ترى الطراونة، مسؤولة البرلمان الطلابي في المدرسة، أن صناعة التغيير نحو الأفضل في المدارس مسؤولية الجميع بهدف خلق بيئة محفزة وداعمة للطالبات من خلال دعم المجتمع المحلي نحو البحث عن تحديات والإسهام في حلها.

استثمرت الطراونة تخصصها في الحاسوب عبر الاستعانة بالبرمجيات وإنشاء مختبر الروبوت وآردوينو بالتعاون مع الطالبات في المدرسة، حيث تم الالتحاق بدورة متخصصة بالمشاريع في قضاء مؤاب.

وقالت الطراونة لـ الراي إنه تم تزويدنا بعد التواصل مع مقاول، بكرفان مساحته كبيرة تم تجهيزه بقطع الروبوت، فيما قمنا بإنشاء مشروع «السلة الذكية» وهي عبارة عن سلة الكترونية تقوم باستقطاب النفايات عن طريق فتح باب السلة إلكترونياً، وجهاز الكتروني يعمل على قياس مستوى الرطوبة في التربة، ومشروع » الرادار» وهو عبارة عن جهاز يقوم بمعرفة أي جسم يمر من أمامه على بعد مسافة معينة، ومشروع «القفل الالكتروني» وهو يقوم بفتح الباب عن طريق جهاز الهاتف.

وتدرب المعلمة الطراونة في المختبر الطالبات من الصف السابع حتى الثانوية العامة، وتسعى إلى تدريب الطالبات في المدارس الأخرى في المنطقة، وتدريب الطالبات بهدف نقل معارفهن إلى أقرانهن ونشر ثقافة الروبوت والإبداع بين الطالبات واستثمار أفكارهن في مشاريع هادفة.

كما تم إقامة ورشات متخصصة بإعادة التدوير، وترميم سور المدرسة، وصيانة الأرضيات بالتعاون مع البلدية، وتزويد المدرسة بحاويات وأدوات دهان، وشراء شاشة تلفزيون وتصميم يافطات للآردوينو، وإنشاء مكتبة «إقرأ» بالتعاون مع المعلمة كامله الطراونة.

الطراونة شكرت مديرة المدرسة روضة العيدي على جهودها في تذليل العقبات أمام إنجاز المشروع.

وحثت المعلمات على الاشتراك بمبادرة «سنبلة» والتي تقدم ورشات عمل متخصصة في البحث عن المشاكل وإيجاد الحلول المناسبة وتنمية مهارات التفكير، ودعم المدارس مادياً، وتسعى إلى التشبيك بين مؤسسات المجتمع المحلي والمدارس الحكومية.

الآردوينو هو لوح تطوير إلكتروني يتكون من دارة إلكترونية مفتوحة المصدر مع متحكم دقيق يُبرمج عن طريق الحاسب الآلي، وهو مصمم لتسهيل استخدام الإلكترونيات التفاعلية في المشاريع متعددة التخصصات، يستخدم في تصميم المشاريع الإلكترونية التفاعلية أو المشاريع التي تستهدف بناء حساسات بيئية مختلفة كدرجات الحرارة، الرياح، الضوء والضغط.