عمان–د. أماني الشوبكي

عمل المرأة وثقتها بنفسها نقطة انطلاقها نحو المراكز القيادية والاشرافية والقيام بدورها في تنمية المجتمع.

لم تنتظر خريجة كلية الهندسة في الجامعة الاردنية سماح النسور ان تأتيها فرصة العمل التي كانت تحلم بها طيلة فترة دراستها الجامعية.

وخلال دراستها بالجامعة حاولت ان تتوجه للعمل على تنمية موهبتها بالرسم بالخيطان ولكن صعوبة تخصصها كانت تحد من امكانية التركيز على اكثر من جانب.

بعد انهائها لدراستها الجامعية وبدء البحث عن فرصة عمل ضمن تخصصها «الهندسة الكيميائية» لم تجد أي باب يفتح لها او أي امل بأن تجد فرصة عمل توفر لها دخلاً وخبرة تعتمد عليها للانتقال من مرحلة لمرحلة اعلى بالعمل قررت النسور ان تتجه الى حلمها الذي كان يراودها منذ مراحل الدراسة وهو «الرسم بالخيطان».

قررت سماح ان تتغلب على وقت الفراغ الذي يشعر به أي شاب وشابة متعطل عن العمل، كما قررت ان تتغلب على ثقافة العيب ففكرت بعمل مشروع بسيط لا يحتاج الى رأس مال كبير وهو مشروع يقوم على فكرة التطريز والرسم بالخيوط وهي بصدد ان تقوم بانشاء مشروع فني خارج منزلها لتشعر باستقلاليتها.

سماح تنصح نظيراتها «بأن يخترن جانباً يبدعن به ويركزن عليه حتى يثبتن قدرتهن على الإبداع».