الدوحة - الرأي

حصد الأردن أربع جوائز في مهرجان كتارا للرواية العربية التي أعلنت نتائج دورتها الخامسة مساء أمس الثلاثاء خلال حفل كبير أُقيم بدار الأوبرا في المؤسسة العامة للحي الثقافي في العاصمة القطرية الدوحة (كتارا).

وفاز من الأردن عن فئة الروايات العربية المنشورة الروائية ليلى الأطرش والروائي مجدي دعيبس، وعن فئة الدراسات التي تعنى بالبحث والنقد الروائي الناقد والدكتور محمد عبيد الله، والباحث أحمد رحاحلة.

وشهد الحفل الختامي تتويج 21 فائزاً عن مختلف فئات الجائزة، كما تم الإعلان عن فتح باب الترشح للجائزة في دورتها السادسة للعام المقبل 2020، اعتباراً من اليوم الأربعاء وحتى 31 كانون الثاني المقبل، عبر الموقع الإلكتروني للجائزة.

وفاز عن فئة الروايات العربية المنشورة من الأردن كلّ من ليلى الأطرش عن رواية "لا تشبه ذاتها"، ومجدي دعيبس عن روايته "الوزر المالح"، ومن الجزائر الحبيب السائح عن روايته "أنا وحاييم"، ومن اليمن الدكتور حبيب عبد الرب سروري عن روايته "وحي"، ومن أريتريا حجي جابر عن روايته "رغوة سوداء".

وتبلغ قيمة كل جائزة 60 ألف دولار، إضافة إلى ترجمة الروايات الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.

وفي فئة الروايات غير المنشورة، فاز كلّ من سالمي ناصر من الجزائر عن روايته " فنجان قهوة وقطعة كرواسون"، وعائشة عمور من المغرب عن روايتها "حياة بالأبيض والأسود"، وعبدالمؤمن أحمد عبدالعال من مصر عن روايته "حدث على أبواب المحروسة "، ووارد بدر السالم من العراق عن روايته "المخطوفة"، ووفاء علوش من سوريا عن روايتها" كومة قش". وتبلغ قيمة كل جائزة 30 ألف دولار، وستتم طباعة الأعمال الفائزة وترجمتها إلى اللغة الإنجليزية.

كما فاز عن فئة الدراسات، التي تُعنى بالبحث والنقد الروائي، خمسة نقاد هم: الدكتور أحمد زهير رحاحلة من الأردن عن دراسته "تحولات البنية الزمنية في السرديات الرقمية: روايات محمد سناجلة نموذجاً"، والدكتور محمد عبيد الله من الأردن عن دراسته "رواية السيرة الغيرية: قضايا الشكل والتناص وجدل التاريخي والتخييلي دراسة في رواية (مي - ليالي إيزيس كوبيا) لواسيني الأعرج" والدكتور أحمد كُريِّم بلال من مصر عن دراسته "سقوط أوراق التوت- المحظورات في الكتابة الروائية: دراسة نقدية تطبيقية"، ومحمد يطاوي من المغرب عن دراسته "جدل التمثيل السردي واللساني والممارسة الاجتماعية: نحو مقاربة لسانية نقدية لسلطة الخطاب الروائي"رواية المغاربة لعبدالكريم الجويطي أنموذجا "، ومنى صريفق من الجزائر عن دراستها "راهنية المعنى بين مشروعية الفهم ومأزق كتابة تاريخ التبرير: مقاربة تأويلية ثقافية في نصوص عربية".

وتبلغ قيمة كل جائزة 15 ألف دولار أميركي، كما تتولى لجنة الجائزة طبع الدراسات ونشرها وتسويقها.

وفي فئة رواية الفتيان، فاز إيهاب فاروق حسني من مصر عن روايته "الدرس الأخير"، وعماد دبوسي من تونس عن روايته "زائر من المستقبل"، ومصطفى الشيمي من مصر عن روايته "القط الأسود"، ونور الدين بن بوبكر من تونس عن روايته "عفوا أيها الجبل"، وهيثم بهنام بردي من العراق عن روايته "العهد ".

وتبلغ قيمة كل جائزة 10 آلاف دولار؛ حيث سيتم طباعتها ونشرها.

إلى ذلك، تم الإعلان عن فوز الدكتور أحمد عبد الملك من قطر عن روايته «ميهود والجنية» في فئة الرواية القطرية المنشورة، وذلك من أصل 15 رواية ترشحت عن الفئة الخامسة، التي أضيفت للجائزة في الدورة الماضية. وتبلغ قيمة الجائزة 60 ألف دولار، إضافة إلى ترجمة الرواية الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.

وقال المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» الدكتور خالد بن ابراهيم السليطي في تصريحات صحفية "إن رؤيتنا لتطوير الرواية العربية، تنبع من قناعتنا الراسخة بأن للرواية حق التكريم، لافتا الى انه تم تدشين مجلة "كتارا" الدولية للرواية، وهي مجلة فصلية علمية محكمة تعنى بالرواية والفنون المرتبطة بها والنقد والدراسات، وستصدر في مطلع العام 2020.

وأكد أن الجائزة شهدت تطوراً مستمراً، أوصلها لأن تكون في مقدمة الجوائز الأدبية العربية، ليس من حيث القيمة المادية فحسب، بل على مستوى الشفافية في جميع مراحل التحكيم واختيار الفائزين، ، مشيراً إلى أن الجائزة في دورتها الخامسة، أصبحت مثالاً يُحتذى به، في الساحة الأدبية على مستوى المنطقة العربية، في إتاحة الفرصة أمام المبدعين من روائيين ونقاد لنشر أعمالهم، لوضعهم على طريق النجومية التي يستحقها الموهوبون من أبناء الوطن العربي من المحيط إلى الخليج.

بترا