لندن - أ ف ب

بيعت لوحة أنجزها الرسام النيجيري بن إنوونوو، المعروف خصوصا برسمه "موناليزا الإفريقية"، الثلاثاء في مقابل أكثر من مليون جنيه استرليني في مزاد في لندن، بعدما أدركت العائلة المالكة للعمل أهميته بفضل عملية بحث بسيطة عبر محرك "غوغل".

هذه اللوحة التي تحمل اسم "كريستين" وتمثّل شابة سوداء ترتدي فستانا وقبعة باللون الأصفر، بيعت في مقابل 1,1 مليون جنيه استرليني (1,4 مليون دولار)، ما يوازي سبعة أضعاف السعر المتوقع الأعلى.

وقد أنجزت هذه اللوحة في لاغوس سنة 1971 على يد من يُعتبر عراب الحداثة النيجيرية، وهي بقيت لحوالى خمسة عقود ملكا لعائلة المرأة التي استلهم منها العمل من دون إظهارها للخارج.

ولم تكن العائلة تدرك أهمية اللوحة والفنان إلى أن أجرت عملية بحث عبر "غوغل" قادتها إلى منصة مجانية لتقييم الأعمال الفنية تديرها "سوذبيز"، على ما أعلنت الدار المنظمة لمزاد الفن الإفريقي الحديث والمعاصر الثلاثاء في بيان.

وقالت مسؤولة الفن الإفريقي الحديث والمعاصر لدى "سوذبيز" هانا أوليري في تصريحات أودرها البيان إن "نجمة مزاد اليوم هي لوحة البورتريه الخالدة لبن إنوونوو عن صديقته كريستين، وهو عمل يبدو أنه أثّر في المزايدين بالقدر عينه لتأثيره علينا، لقد أذهلنا ببساطة بجماله".

وبعد ثلاث سنوات من رسم لوحة "كريستين"، أنجز الفنان النيجيري لوحة بورتريه للأميرة إيفي أديتوتو أديميليوي المسماة "توتو". هذه اللوحة التي لقبت "موناليزا الإفريقية" بيعت العام الماضي في مقابل 1,2 مليون جنيه استرليني (حوالى 1,5 مليون دولار)، وهو رقم قياسي للفنان الذي توفي سنة 1994.