الأغوار الشمالية - أشرف الغزاوي

طرحت وزارة الأشغال العامة والإسكان عطاءً لتنفيذ مشروع مركز صحي المشارع الشامل والذي ظل يمثل مطلبًا أساسيًا لسكان البلدة التي يناهز عدد سكانها 27 ألف نسمة.

ويأتي تنفيذ المشروع استجابة للتوجيهات الملكية بهذا الخصوص خلال الزيارة الأخيرة لجلالة الملك عبد الله الثاني لبلدة المشارع واطلاع جلالته على احتياجات سكانها.

وتصل مساحة مبنى المركز الصحي الشامل وفق العطاء لنحو 1280 مترًا مربعًا بطابقين سيقام على قطعة ارض مناسبة خصصت له وسط بلدة المشارع.

وثمن مواطنون خطوة البدء بتنفيذ المشروع الذي من شأنه التخفيف عن الأهالي الوصول إلى مركز صحي المشارع الأولي الذي مضى على إنشائه أكثر من 35 عامًا حتى أصبحت بنيته متهالكة ولا يلبي احتياجات السكان من الاختصاصات الطبية.

وبينوا أن المركز الصحي القديم المقام وسط وادي الجرم بالبلدة ظل يتعرض على مدى السنوات الطويلة الماضية لمداهمة مياه السيول التي تتسبب كل موسم باتلاف محتويات المركز وتعطيل عمل كوادره الصحية، ناهيك عن صعوبة وصول المواطنين خاصة من كبار السن والأطفال لتلقي العلاج.

من جهته، أكد مدير صحة محافظة إربد الدكتور قاسم مياس، أهمية مشروع المركز الصحي الشامل في بلدة المشارع ليتلائم مع الاحتياجات الصحية والكثافة السكانية في البلدة.

وبين، أن المشروع حال اتمامه سيتم رفده باختصاصات الطلبة المختلفة ما يخفف ضغط المراجعين على مستشفيات المنطقة.