الرأي - رصد

صرح السيناتور الأميركي ليندسي غراهام، بأن الرئيس التركي ارتكب أكبر خطأ بحياته السياسية عندما أطلق العملية العسكرية ضد الأكراد، وأن واشنطن ستفرض عقوبات قاسية عليه وستبعده من سوريا.

وقال غراهام في حديث لقناة "فوكس نيوز"، اليوم الاثنين، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "ارتكب أكبر خطأ بحياته السياسية"، مشيرا إلى أن الوحدات الكردية كانت "القوة الرئيسية التي ساعدتنا بتدمير "داعش"، وأمريكا لا يمكن أن تدافع عن نفسها بدون شركاء".

وتابع قائلا إنه من المهم أن تمنع الولايات المتحدة "داعش" من العودة، مضيفا أن "التدخل التركي في سوريا يجعل من المستحيل إبقاء سجناء "داعش" في السجون، لأن الأكراد لا يستطيعون محاربة تركيا والسيطرة على السجناء".

وأكد السيناتور الأميركي أن الرئيس دونالد ترمب ينوي "معاقبة أردوغان كما لم يحدث أبدا في تاريخ تركيا".

ولفت غراهام إلى أن هناك تعاونا غير مسبوق بين الحزبين في الكونغرس، وأن العمل جار على إعداد "عقوبات تشبه تلك المفروضة على إيران"، والتي ستنزل على تركيا "مثل طن من الطوب"، مضيفا أن أردوغان "يستحق ذلك".

وتابع أن الرئيس ترامب "يعتزم التعاون مع الكونغرس، سواء الجمهوريين والديمقراطيين، ونحن سندمر أردوغان حتى يوقف إراقة الدماء وسنطرده من سوريا ونقلب الطاولة".

وأشار السيناتور كذلك إلى ضرورة الحفاظ على الحضور الامريكي بجنب سوريا من أجل منع نقل الأسلحة من طهران إلى بيروت، مضيفا أنه بالإضافة إلى منع عودة "داعش" يجب حماية إسرائيل، ومنع إيران من السيطرة على حقول النفط في سوريا.

المصدر: فوكس نيوز