الزرقاء - نبيل محادين

طلبت غرفة صناعة الزراعة تشديد الرقابة على منتجات الدهانات المستوردة من الخارج ومنع استخدام مركبات كرومات الرصاص في جميع منتجات الدهانات المستوردة وعدم مساواتها مع منتجات الدهانات الأردنية فيما يتعلق بفترة التأجيل لبعض الاصناف.

واكد رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة خلال الاجتماع الذي عقد في الغرفة ضمن مشروع تعزيز العمل التنظيمي والطوعي من قبل الحكومات للتخلص التدريجي من الرصاص في الدهان والذي ينفذ من قبل الجمعية العلمية الملكية، أهمية الرقابة على المعامل التي تعمل بطريقة غير مرخصة أو تحت ما يسمى «اقتصاد الظل».

وتابع انه لا يوجد ضمانات حول المواد الاولية التي تستخدمها أو نسب تركيز الرصاص فيها، كما انها ترتب عبئا ماليا على خزينة الدولة من خلال التهرب الضريبي وتكاليف الصحة العامة بسبب الآثار السلبية التي تنتج عنها.

وقال حمودة ان صناعة الدهانات في المملكة صناعة متطورة ورائدة وتمتاز بالجودة العالية على مستوى العالم لالتزامها بالمعايير البيئية، وساهمت في توفير حاجة السوق المحلي من الدهانات اضافة الى التصدير الى العديد من الاسواق العربية والاقليمية، مشيرا الى انها ملتزمة بقرارات الجهات الرقابية حول منع استخدام مركبات كرومات الرصاص في صناعة الدهانات المنزلية الداخلية والخارجية والأثاث ومنتجات ألعاب الأطفال والاماكن التي يتواجد بها الاطفال وغيرها.

من جهته قال عضو مجلس إدارة الغرفة المهندس بسام الكيلاني أن مصانع الدهانات على أتم الاستعداد للتعاون مع الجمعية العلمية الملكية ضمن المشروع لما فيه من فائدة للشركات الصناعية من خلال تعزيز قدراتها التنافسية ومساعدتها على تطوير منتجاتها والتخلص من المواد الاولية المحتوية على مركبات كرومات الرصاص أو الوصول بها ضمن النسب المقرر خلال الفترة القادمة من خلال توفير البدائل المناسبة.

من جانبه قال رئيس قسم ادارة البيئة في الجمعية العلمية الملكية المهندس حسام الكيلاني، ان المشروع مدعوم من «مرفق البيئة العالمي» تحت مسمى أفضل الممارسات العالمية بشأن القضايا الناشئة والمتعلقة بسياسة المواد الكيميائية وبالشراكة مع برنامج الامم المتحدة للبيئة،

وبين أن المشروع يهدف الى تقديم الدعم الفني لمصانع الدهانات لإنتاج الدهان ضمن الحدود المستهدفة لمركبات الرصاص في الدهان وبكلف مالية مقبولة تعزز من تنافسية الشركات وتعمل على خلق سوق لمنتجات الدهان الخالية من الرصاص عبر برامج التوعية والتدريب، الى جانب تعزير الأطر التشريعية في ما يتعلق بمركبات الرصاص في الدهان ويتم تنفيذه مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.