عمان - شروق العصفور

أعلن الدكتور خالد خريس مدير عام المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة بحضور الدكتورة روثيو بيالونجا (قيمة منصة مصنع) عن انطلاقة مهرجان «فن الاماكن العامة..داخل/ خارج»، عند السادسة من مساء غد الاربعاء في المتحف الوطني الاردني/ مبنى1، والذي يستمر لأسبوعين.

وتحدث الدكتور خريس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده صباح امس للإعلان عن المهرجان قائلًا: «تقام فعاليات المهرجان في مناطق البوليفار ومنطقة العبدلي وجبل اللويبدة»، مشيرا الى ان هذا المهرجان سيقام كل سنتين.

ويشتمل المهرجان الذي ياتي ضمن منصة «مصنع» التي أطلقها المتحف العام الماضي على 33 مشروعاً فنياً، احد عشر مشروعاً منها لفنانين من خارج الاردن، والباقي لفنانين أردنيين، في مختلف مجالات الفنون البصرية والتصوير الفوتوغرافي والفنون الأدائية وفن الانشاءات الفراغية والنحت، وفن الفيديو وفن الجداريات والجرافيتي والموسيقى والرقص المعاصر، ويتخلل هذه الفعاليات حوارات وورش عمل.

وياتي المهرجان كمبادرة للوساطة الثقافية، من خلال انشاء طرق جديدة للتفكير بالعلاقة بين الفن والمجتع، والمؤسسات العامة والمتاحف، بحيث تكون من قبل الناس ومن اجلهم في المساحات العامة.

وتم اختيار الفنانين والمشاريع المشاركة من ضمن مسابقة عالمية اطلقها المتحف من خلال منصته «مصنع»، وتاهل للمشاركة في المهرجان 33 مشروعا من اكثر من 100 مشروع قدمت للمسابقة، حيث تم اختيار من الاردن كل من الفنانين: انس حكمت عبدالهادي ابو نحلة، ونايف حميدي منصور الزبن، وجعفر نبيل أحمد الجابي، ولينا محمد عبدالمعطي صلاح، وياسمين محمد يوسف صبري، وجمان فواز عبدالله النمري، وأحمد عوض سلامة، وديمة محمد يعقوب شاهين، وليلى عنان محمد عادل الطويل، وريما عمر محمد شتات، وميرامار محمد حسين علي النيار، ومايك فارتكس درديريان، و?دي محمد عبدالرحمن شواقفة، وعلاء الدين ابراهيم محمد رحمه، وميسم ناصر محمد ابو شرار.

ومن الخارج تم اختيار من مصر منير محمد سعيد محمد علي ورانيا عاطف عبد الوهاب، وأمنية صبري احمد محمد حسنين، وعمر محمد شحاته المغربي، ومن البرازيل تيتو سينا رامالهو دا سلفيا، ومن بريطانيا سندس حسام مهدي، ومن المانيا كل من أناستاجيا ديلادوفا، وبول ويرسبنسكي، وإليزا فابيا شونهر، ومن اسبانيا إلينا إيدث مونليون براداس، وجوان بابلو أوردونيز، ومن اليابان روجي ياماغاشي.

كما ويشارك في المهرجان الفرق الموسيقية التالية: فرقة «ايلول» وفرقة «بلوز وبنطلون» وفرقة «درم جام» وفرقة «اوكتاف» وفرقة «نادي الضجيج البائس» وفرقة «البيت العشوائي» وفرقة «ما بعد».