عمان - الرأي

أكد رئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان النيابية عواد الزوايدة ضرورة مواصلة متابعة شؤون المواطنين الأردنيين في الخارج.

وخلال اجتماع دعت إليه اللجنة بناء على طلب نواب، اليوم الاثنين مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، لمناقشة ملف المعتقلين الأردنيين في الخارج، طالب بالإسراع في الإفراج عن المعتقلين في مختلف دول العالم، خصوصًا المعتقليّن في السجون الإسرائيلية عبد الرحمن مرعي وهبة اللبدي.

ودعا الزوايدة لاستمرارية نهج الشراكة مع مجلس النواب.

من جهتهم، دعا أعضاء اللجنة النواب إلى مواصلة السعي للإفراج عن الأردنيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية وخاصة مرعي واللبدي، مشددين على ضرورة متابعة كل قضايا المعتقلين الأردنيين في الخارج، والعمل على الافراج عنهم وضمان المحاكمة العادلة لهم.

وأكد الصفدي ان الوزارة وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني تتابع شؤون المواطنين الأردنيين في الخارج وتقدم لهم المساندة والدعم اللازم. واشار إلى ان الوزارة اعتمدت إجراءات محددة وتواقيت زمنية لإنجاز جميع الخدمات القنصلية بالتنسيق مع الوزارات والهيئات الوطنية المعنية وأعلنتها، مبينا أن الوزارة بصدد أتمتة الخدمات التي تقدمها للمواطنين.

وبخصوص قضية اعتقال مرعي واللبدي، أكد الصفدي أن الوزارة تبذل كل جهد ومسعى ممكن لضمان الافراج عنهما.

وقال: إن الوزارة استدعت السفير الإسرائيلي مرتين، وطالبته بالإفراج عن هبه وعبدالرحمن، وأبلغته رفض الاردن لقرار الاعتقال الإداري.

وأشاد الصفدي بالعلاقات الثنائية التي تربط الاردن بأشقائه واصدقائه.