عمان - احمد النسور

وصف أمين عام وزارة الصحة الدكتور حكمت ابو الفول التدخين بالافة وانها تسبب خسائر اقتصادية تقدر بـ 1,6 مليار دينار سنويا اي ما يعادل 6% من اجمالي الناتج المحلي حسب ما اظهرته نتائج دراسة العبىء الاقتصادي لمنتجات التبغ الاخيرة

وقال ابو الفول في كلمة القاها مندوبا عن وزير الصحة الدكتور سعد جابر في مؤتمر " خطورة آفة التدخين على صحة الافراد " وما تسببه من امراض خطرة على القلب والرئتين وباقي اعضاء الجسم وتسبب بوفاة 9027 شخص كل عام حول العالم في فعاليات المؤتمر الاردني الفلسطيني الاول بعنوان " نحو استراتيجية تشاركية لمكافحة التدخين" والذي نظمته الجمعية الاردنية لمكافحة التدخين ووزارة الصحة .

وقال مدير عام مستشفى الاردن الدكتور عبد الله البشير الذي احتضن المؤتمر في عرض تقديمي تضمن الاشارة الى ارتفاع معدل انتشار التدخين في الأردن والأمراض المزمنة والخطيرة الناتجة عنه.

وبحث المؤتمر تفاصيل الآثار السلبية والقاتلة للتدخين ونشر ثقافة مجتمعية مناهضة للمدخنين من خلال تجميع الجهود المجتمعية والاطر الوطنية لمكافحة التدخين، بالإضافة إلى توقيع توأمة بين الجمعية الوطنية الاردنية لمكافحة التدخين والجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين لتنفيذ برامج متعلقة بمكافحة التبغ بكافة مظاهره في المجتمعين الاردني والفلسطيني.

و تضمن المؤتمر عدد من اوراق عمل حول المشاكل والإجراءات والتشريعات والأنظمة والقوانين اللازمة لمكافحة التدخين، وانعكاساته الاقتصادية والاجتماعية على الدولتين الاردنية والفلسطينية، والمستجدات على الساحة الوطنية والاقليمية والعالمية، من منتجات التبغ التي غزت الأسواق مؤخراً.

وشارك في المؤتمر العديد من الاخصائيين والعاملين في مجال الصحة وجمعيات مكافحة التدخين والمنظمات والجهات الرسمية وغير الرسمية من الطرفين الاردني والفلسطيني، بالاضافة الى مستشفى الاردن وادوية الحكمة ومنظمة الشبكة الشرق اوسطية للصحة المجتمعية (امفنت) ويستمر لمدة يومين .