جرش - فايز عضيبات

القت حادثة وفاة اربعيني في جرش امس جراء صعقة كهربائية من خطوط الضغط العالي بظلالها على واقع الشبكة القريبة من المنازل وخطرها على المواطنين القاطنين بالقرب منها، لا سيما انها ليست المرة الاولى التي تتسبب فيها باصابات وصعقات كهربائية من ضمنها وفيات.

ويرى مواطنون أن هذه الابراج تشكل خطرا مميتا لقربها من منازلهم، ويدعون شركة الكهرباء والجهات المعنية الى نقلها بعيدا عن الأحياء السكنية، حماية لأرواحهم.

وأعرب المواطنون عن خشيتهم على أبنائهم الصغار والشباب المعرضين على الدوام للاقتراب من هذه الأبراج ومخاطر الوفاة لهذا الاقتراب غير المقصود، اضافة لما تسببه الشبكة من اخطار صحية تتسبب بأمراض خطيرة.

وكان سامر احمد ابو الكشك ويبلغ من العمر 44 عاماً توفي نتيجة إصابته بصعقة كهربائية في جرش، حيث ذكرت مصادر طبية ان سبب الوفاة نتيجة الصعقة الكهربائية التي تعرض لها أدت إلى توقف القلب.

وذكر قريب المتوفى المهندس محمد ابو الكشك ان عمودا للضغط العالي، قريب من محل لبيع الخردوات في منطقة مثلث الكتة بمحافظة جرش واثناء تحميل المتوفى لماسورة في سيارته ولانخفاض العمود وقربه من الارض وان ارتفاع العمود لا يتعدى الستة امتار، ودون انتباه منه لامست الماسورة اسلاك الكهرباء ما اصابه بصعقة ادت الى توقف القلب ووفاته على الفور، مطالبا شركة الكهرباء بإبعاد خطوط الضغط العالي وأسلاك الكهرباء عن المنازل والمحال التجارية، لعدم تكرار مثل هذه الحوادث مع أي مواطن آخر.

وشكا عديد من المواطنين القاطنين بالقرب من شبكة الضغط العالي من اصوات «أزيز» بشكل دائم، الأمر الذي يشكل حالة من القلق الدائم لهم، مشيرين الى إن مصدر الخطر في أبراج الضغط العالي الكهربائية، يكمن في زيادة المجالات الكهرومغناطيسية، والتي تصدر مجالات كهربائية لمجرد وجود جهد كهربائي على الأسلاك.

إلى ذلك نفي مدير عام شركة كهرباء إربد المهندس احمد ذينات وجود أي أخطار من الشبكة على المواطنين وان الموجات الكهربائية لا تتعدى مسافة نصف متر وان مقدار الامان في الشبكة عال جدا، لافتا ان ارتفاع الاعمدة ضمن المواصفات والحدود القانونية وهي ستة امتار.

وحول امكانية تحويل الخطوط الهوائية الى ارضية اكد ان ذلك يتطلب كلفا عالية وبالتالي ستنعكس على التعرفة الكهربائية زيادة، مبينا ان الشركة حريصة على تلبية متطلبات الامان العالية جدا في الشبكة الكهربائية وان حالات الصعقات الكهربائية نادرة جدا وغالبا ما تكون ناتجة عن عدم الانتباه من قبل الذين يتعرضون للصعقات الكهربائية.