السلط - لينا عربيات

قال مدير مشروع شارع الستين المرحلة الثانية المهندس سهيل عجيلات انه سيتم المباشرة بصيانة ومعالجة الجدار الذي تعرض جزء منه للانهيار قبل تسعة شهور في منطقة بطنا يوم الاربعاء القادم بعد نقل خط المياه المغذي للمنطقة المحيطة.

واوضح لـ الرأي انه تم التوافق على التصميم النهائي لمعالجة الجدار بعد مناقشات من قبل اللجنة الفنية المشكلة في وزارة الاشغال العامة، مضيفا انه سيتم نقل خط المياه المغذي من منطقة وادي شعيب لمنطقة بطنا يوم الثلاثاء القادم وذلك لضمان الالتزام ببرنامج توزيع المياه للمنطقة قبل البدء بايقاف ضخ المياه وتحويلها لخط اخر، وتم اخذ الموافقات من قبل مديرية مياه البلقاء في هذا الشأن لحين الانتهاء من معالجة الجدار.

وقال انه سيتم ازالة المنطقة التي تعرضت للانهيار (الغطاء الخرساني) للجدار بمساحة 6 متر واعادة انشاء الطبقات (اربعون طبقة ردم) حسب الاصول، متوقعا الانتهاء من معالجة الجدار بفترة زمنية تتراوح بين الشهر والشهر ونصف في حال ساعدت الظروف الجوية على العمل.

يشار الى ان جزءا من الجدار الاستنادي تعرض للانهيار حيث ارجعت وزارة الاشغال العامة سبب التأخير في معالجة انهيار الجدار الاستنادي كما نشرت الرأي سابقا الى انه تم تكليف جهات مختصة في مجال الفحوصات الجيوتقنية لعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من مطابقة المواد للفحوصات، خاصة ان القيام باعمال الصيانة مرتبط بمعرفة أسباب الانهيار لضمان عدم تكرار حادث الانهيار بعد المعالجة.

وتم الاستعانة بخبير بريطاني متخصص في مثل هذا النوع من الجدران لدراسة تصاميم الجدران والتأكد من سلامتها واستقرارها انشائيا، بالإضافة لتقديم تقرير بأسباب (حدوث الخلل في الجدار) والطريقة المناسبة للمعالجة.