عمان - أحمد النسور

قال اختصاصيون في علم الأوبئة إن أكثر من (1.5) مليون شخص يصابون بالانفلونزا الموسمية سنويا بنسبة 15% في الاردن وترتفع ذروة الاصابة بالوباء طيلة الشهر الجاري وقت الانقلاب الصيفي الى الخريفي والشتوي.

واكدوا خلال مؤتمرعقد في عمان امس حول التوعية بالأمراض السارية بعنوان «كافحوا الإنفلونزا لرحلة آمنة» نظمته هيئة تنظيم الطيران المدني بالتعاون مع شركة سانوفي باستور، ان الاردن يعد الاقل استهلاكا للمطاعيم.

واوصوا وفق ما اقرت منظمة الصحة العالمية ان افضل السبل للحد من الاصابة وانتشار وباء الانفلونزا هو اخذ المطعوم المضاد لافتين ان بين 10% من سكان العالم يصابون بالانفلونزا كل عام وبين 20-30% يصاب بها الاطفال وبين 3-5% يعانون من اعراضها.

وهدف المؤتمر إلى رفع مستوى التوعية والتثقيف حول الأمراض المعدية والسارية وخاصة الانفلونزا لجميع العاملين في حقل الطيران والمطارت والعاملين في هيئة تنظيم سلطة الطيران المدني بمن فيهم العسكريين

و التركيز على الوقاية من الإنفلونزا.

ودعا المؤتمر الى اتخاذ تدابير فعالة لمنع انتشار الأمراض المعدية نظراً إلى التعقيد المتزايد في نظام النقل الجوي العالمي والعمليات الجوية اللازمة لضمان التشغيل الآمن للطائرات.

وتقوم منظمة الطيران المدني الدولي بتنسيق الجهود العالمية لضمان وجود خطة استعداد للتخفيف من مخاطر الأمراض المعدية التي من الممكن أن تسبب حدوث طارئ في الصحة العامة، من خلال الحد من خطر انتشار هذه الأمراض عبر طرق النقل الجوي.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الطيران المدني الكابتن «هيثم مستو» ان اهمية المؤتمر جاءت لنشر الوعي حول مكافحة انتشار الأمراض السارية والمعدية من خلال الطيران لأنه جزء لا يتجزأ من مسؤوليتنا تجاه الأفراد وان حملات التوعوية تأتي في إطار الأنشطة الدائمة لهيئة تنظيم الطيران المدني وتلبيةً لمعايير منظمة الطيران المدني الدولي». واستعداداً للاستجابة للمخاطر الصحية المحتملة في قطاع الطيران.

من جانبه قال الدكتور «خليل محمد خليل» مدير طب الطيران لدى هيئة تنظيم الطيران المدني إن نشر الوعي الصحي في مجال الطيران دور كبير في الحد من نقل العدوى، حيث يعتبر الطيران أهم وأكبر وسيلة لنشر الأمراض المعدية، لهذا أوصي كافة العاملين في شركات الطيران بالتحصين ضد هذه الأمراض عبر أخذ المطاعيم، وأهمها مطعوم مرض الانفلونزا التي يعتبر الأكثر انتشاراً في كافة دول العالم».

وكشف ان وباء الانفلونزا عطل (35) عاملا في قطاع الطيران العام الماضي نتيجة العدوى وبعد اقرار اعطاء الموظفين للمعطوم اصاب 3 موظفين فقط.

وقال مدير سانوفي باستور مروان شريف: «نحن ملتزمون بالتحسين المستمر لخيارات لقاح الإنفلونزا لدينا للحماية من سلالات الإنفلونزا المختلفة، بما في ذلك السلالات العائمة التي قد تحدث في المستقبل».

وتعد الإنفلونزا مرض تنفسي معدي ناتج عن فيروسات الإنفلونزا التي تصيب الأنف والحنجرة وأحياناً الرئتين. وبحسب الخبراء فان فيروسات الإنفلونزا تنتشر بشكل أساسي عن طريق قطرات صغيرة تتكوّن من خلال الأشخاص الذين يعانون من الإنفلونزا عند السعال أو العطس أو أثناء التكلّم. وفي بعض الأحيان، قد يصاب الشخص بالإنفلونزا عن طريق لمس سطح أو جسم عليه فيروس إنفلونزا ومن ثمّ لمس فمه أو أنفه.

ومرض الإنفلونزا له مضاعفات خطيرة قد تهدد الحياة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية. فالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات هم النساء الحوامل والأطفال والمسنّين والأفراد الذين يعانون من حالات طبية مزمنة والعاملين في مجال الرعاية الصحية.