عمان - منال القبلاوي

اعلن وزير الاوقاف و الشؤون و المقدسات الاسلامية الدكتور عبدالناصر ابو البصل الرفض المطلق لما ورد من تصريحات غير مسؤولة ومستفزة لمشاعر المسلمين في العالم على لسان وزير الامن الداخلي وبعض مسؤولي سلطات الاحتلال الاسرائيلي المتعلقة بالمسجد الاقصى، محذرا من جر المنطقة الى صراعات دينية لا تنتهي.

وقال ابو البصل في بيان صحفي ان الوزارة تتابع برفض قاطع ما وصل إليه الحال من اعتداء السلطة القائمة بالاحتلال كل يوم للمسجد الأقصى، حتى بات اشبه ما يكون بثكنة عسكرية مؤكدا أن ما تسعى إليه سلطة الاحتلال من محاولات تغيير الوضع التاريخي القائم وفرض لتقسيم الزمان والمكان في الحرم القدسي الشريف هو اعتداء على الزمان و المكان الخاص بالمسلمين وحدهم في هذه البقعة المباركة مبينا أن قوى الاحتلال لن تستطيع أن تغيّر من الوضع القائم فيه، فسنن الله تعالى في ذلك عبر الازمان تؤكد ان الاحتلال الى زوال.

وشدد على ان الاوقاف الاسلامية تعتصم بشرع الله وحق المسلمين النابع من العقيدة والوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية و المسيحية في القدس الشريف والتي يقوم بها الاردن نيابة عن الامة الاسلامية والتي تساندها في ذلك القرارات الدولية التي أقرت حق المسلمين وحدهم في المسجد الاقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بكامل مساحته، وأن حقها فيه ممتد من أدنى أرضه إلى أعلى سمائه، لا تشاركهم ولا تقاسمهم فيه ملة أخرى من الناس.

وختم حديثه بدعم مواقف الهيئات الاسلامية في القدس وعلى رأسها مجلس اوقاف القدس و دائرة الاوقاف الاسلامية في التصدي و الدفاع عن المسجد الاقصى و المقدسات الاسلامية مثمنا الدور الكبير الذي تقوم به دائرة اوقاف القدس والعاملين بها من موظفين وحراس وسدنة في حماية وخدمة المسجد الاقصى.