عمان - الرأي

وضعت اللجنة العليا لإعداد الميثاق الوطني للشباب، الخطوط العريضة للميثاق من حيث الرؤى والرسالة والأهداف والثوابت، وتحديد العلاقة بين مشروع شبكة القيادات الشبابية ومخرجات العمل الشبابي في المحافظات.

رئيس اللجنة د. مهند المبيضين عرض خلال الاجتماع، بحضور وزير الثقافة ووزير الشباب د. محمد ابو رمان؛ مهام اللجنة وآلية عملها.

فيما عرض مسؤول ملف شبكة القيادات الشبابية فهد الحسبان مشروع الشبكة التي تمثل إطار عمل استراتيجي تنموي يهدف إلى تأطير العمل الشبابي في المحافظات، لبناء شبكة شبابية تنموية تمكن الشباب أعضاء الشبكات من توصيف واقع العمل الشبابي في المحافظات، ووضع البدائل والحلول لمعالجة القضايا والتحديات التي تواجههم، وتعزيز دور الشباب التنموي في المحافظات.

وبين الحسبان أن الشبكات انطلقت في ٦ محافظات في مرحلتها الاولى و هي: المفرق، العقبة، الكرك، جرش، مادبا وعجلون، وتختتم بعقد مؤتمر وطني للشباب يقدم فيه الشباب رؤيتهم للعام ٢٠٢٠ كما وسينبثق عن المؤتمر الميثاق الوطني للشباب.

ولفت الحسبان إلى أن الاهداف الإجرائية للشبكة تتمثل في توفير إطار عمل شبابي مفتوح ومنظم يضم الفاعلين من الشباب في المحافظات، وتوفير البيئة الآمنة والداعمة لمناقشة قضايا الشباب والتحديات التي تواجههم في مجتمعاتهم الشبابية، إلى جانب وضع التصورات واقتراح الحلول وبرامج العمل التنموية في مجتمعاتهم الشبابية، فضلا عن وضع تصور لطبيعة الخدمات الاجتماعية والاقتصادية الشبابية ومشاركة الشباب الفاعلة في عمليات صناعة واتخاذ القرارات، وتنفيذ البرامج التنموية في المحافظات، وصولا الى عقد مؤتمر وطني للشباب الأردني لمناقشة وبلورة ميثاق العمل الشبابي التنموي في المحافظات، يتضمن رؤى الشباب لواقعهم ومستقبلهم ومجالات عملهم المستقبلية. بدوره أدار عضو اللجنه العليا د. كامل النابلسي جلسة شملت عصفاً ذهنياً وكتابة آليات عمل اللجنة العليا لبناء أرضية مشتركة وقواسم تجمع الشباب الأردني.