الرأي - وكالات

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عند تمام الساعة السادسة من مساء اليوم الأحد في تونس، إغلاق مراكز الاقتراع للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

ويتنافس على كرسي الرئاسة في هذه الدورة كل من الأستاذ الجامعي قيس سعيد، ورجل الأعمال والإعلامي نبيل القروي.

ويتوقع أن يتم الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات هذه الليلة، بعد عملية الفرز التي انطلقت مباشرة بعد الانتهاء من التصويت.

وكانت أبواب مراكز الاقتراع قد فتحت عند الساعة الثامنة صباحاً، حيث تم تخصيص توقيت استثنائي لبعض المراكز في عدد من الجهات سواء الحدودية منها أو لأسباب أمنية حيث فتحت من العاشرة صباحاً إلى حدود الرابعة مساء.

وكانت هيئة الانتخابات أعلنت أن نسبة مشاركة الناخبين في عملية التصويت على المستوى الوطني بلغت 2ر39 بالمئة في الساعة الثالثة بعد الظهر (بالتوقيت المحلي).

وبلغت نسبة المشاركة في عملية الاقتراع التي انطلقت بالنسبة للتونسيين بالخارج منذ يومين 8ر19 بالمئة بالخارج.