عمان - الرأي

نظمت مديرية بحوث البستنة ورشة عمل حول "إدارة بساتين الزيتون وطرق القطاف والفحص الحسي لزيت الزيتون" في مركز الطفيلة للبحوث الزراعية بالتعاون مع نقابة المهندسين الزراعيين، ضمن مشروع إدخال أصناف زيتون وتقييمها في محافظة الطفيلة.

وبيّن الدكتور سلام أيوب مدير مديرية بحوث البستنة أهمية هذه الورشة في إدخال أصناف جديدة بإجراء الدراسات والأبحاث عليها لتحديد مدى ملاءمتها ونجاحها في منطقة الطفيلة والجدوى الاقتصادية لها؛ ليتسنى نشر وتعميم المخرجات للمزارعين للنهوض بالقطاع الزراعي وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار المهندس عثمان الشول مدير مركز الطفيلة للبحوث الزراعية إلى أن المشروع استهدف مزارعي الزيتون في الطفيلة إضافةً إلى المرشدين الزراعيين في مديرية زراعة الطفيلة، وحضر الورشة قرابة ثلاثون مشاركاً.

ولفت المهندس خليل البدور منسق المشروع إلى أن المشروع بدأ منذ خمسة أعوام ونفذ العديد من ورش العمل في هذا المجال.

وأضاف أن هذه الورشة اشتملت على العديد من المواضيع حول آفات وأمراض الزيتون وطرق الوقاية والعلاج، إدارة بساتين الزيتون وخدمات المركز الوطني من خلال فحص جودة الزيت والأبحاث العلمية المنفذة على الزيتون، والفحص الحسي وجودة الزيت، بالإضافة لتطبيق عملي على القطاف والأدوات والمعدات المستخدمة.

وخلال الورشة قدم عدد من باحثي المركز محاضرات في المواضيع ذات العلاقة منهم المهندس إبراهيم العمد، الدكتور سلام أيوب، المهندس عثمان الشول، المهندس خليل البدور، والمهندس عز الدين العطيوي.