عمان - الرأي

تقدّم الأردن 3 مراتب في مؤشر التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي أخيرا، لتحتل المملكة المرتبة 70 من أصل 141 دولة شملها التقرير.

وجاء الأردن في المرتبة 7 عربيا، بعد الدول الخليجية الست التي تقدمتها الإمارات ثم قطر والسعودية والبحرين والكويت وعُمان.

وابدى رئيس هيئة الاستثمار الدكتور خالد الوزني ارتياحه من تقدم الاردن على قائمة التنافسية مؤكدا انها خطوة ايجابية ومحفزة للاستثمار.

وقال الوزني في تصريح الى الرأي ان المهم في تحسن الاردن 3 مرتبات على سلم التنافسية هو نظرة المستثمر الى بيئة الاستثمار في المملكة مشيرا الى ان تقدم الاردن يعني تحسن هذه البيئة.

واضاف ان هذا المؤشر الايجابي يحفز الاردن بالحفاظ على تسنم مراتب اولى في التنافسية لافتا الى ان هذا المؤشر يعد ثاني مؤشر ايجابي في اسبوع يخدم الاقتصاد الاردني وبيئة الاستثمار مؤكدا ان هذا الامر دليل أمام العالم والمستثمرين ان هناك تحسناً نوعياً في الاستثمار بالمملكة وان الاردن جاد في مواصلة تحسين بيئة الاستثمار.

وبين الوزني ان هذا التحسن جاء في قضايا محورية تهم المستثمر وحجم السوق وتحفيز التصدير ما يعني تعزيز وزيادة الصادرات وتحسن الموازين التجارية مشيرا في الوقت ذاته الى ان هذا الجانب يدل على تحسن البيئة المؤسسية ايضا ما يعطي دعما نفسيا لمزيد من التقدم الى مراتب عليا على صعيد الاستثمار.

من جهته قال الخبير الاقتصادي حسام عايش ان تقدم الاردن 3 مراتب دليل على تطوره وتحسن ادواته وتشريعاته وقوانينه ما يعزز بيئة الاعمال لديه ويسهلها على المستثمرين

وبين ان هذه الخطوات الايجابية تعزز وتزيد من الاستثمارات في الاردن

بيد ان الخبير عايش قال ان تقدم الاردن هذه المراتب يستوجب على اصحاب القرار مواصلة العمل للمحافظة على تقدم المملكة على سلم التنافسية عالميا وقال» ما زلنا في المنطقة الرمادية التي تخضع لمتغيرات التراجع» مؤكدا مواصلة المزيد من تحسين بيئة الاعمال والاقتصاد بشكل عام خصوصا وان الاردن احتل في السابق مراتب متقدمة اكثر في تقارير التنافسية.

وأظهر التقرير السنوي تراجع ترتيب الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا على مؤشر التنافسية، إذ تراجعت الولايات إلى المركز الثالث بعد أن كانت متصدرة كأكثر اقتصادات العالم تنافسية.

ويعتمد التقرير على عدة معايير، حيث حلّ الأردن في المرتبة 46 عالميا في الأمن، 74 عالميا في البنية الأساسية للنقل، 82 عالميا في اعتمادية تكنولوجيا المعلومات والمواصلات، 111 عالميا في استقرار الاقتصاد الكلي، 45 عالميا في معيار الصحة.

وصنّف الأردن أيضا في المرتبة 58 عالميا في معيار المهارات، 61 عالميا في المنافسة المحلية، 84 في سوق العمل، 33 في معيار النظام المالي، 80 في معيار حجم السوق، 88 في معيار ديناميكية الأعمال، و64 في معيار القدرة على الابتكار.

ووفق بيان صادر عن المنتدى، احتلت سنغافورة المركز الأول من حيث التنافسية بفضل سوقها المفتوحة إلى جانب قوة بنيتها التحتية والرعاية الصحية ونظامها المالي.

وجاءت هونغ كونغ في المركز الثالث على المؤشر العالمي الذي يستند إلى مسح يشمل كبار رجال الأعمال ومسؤولي شركات دولية ومحللين اقتصاديين.

وضمت قائمة الدول العشر الأوائل على مؤشر التنافسية إلى جانب سنغافورة والولايات المتحدة، هولندا وسويسرا واليابان وألمانيا والسويد وبريطانيا والدنمارك.

وقال المنتدى الاقتصادي العالمي في بيان إن «سياسات العمل والتعليم لا تواكب سرعة الابتكار في أغلب الدول بما في ذلك في بعض الاقتصادات الأكبر والأكثر ابتكارا».

وتراجعت ألمانيا إلى المركز الرابع في تصنيف العام الحالي، كما تراجعت بريطانيا مركزا واحدا.