البترا - زياد الطويسي

أكد المشاركون في فعاليات اللقاء السادس عشر لشباب العواصم العربية، أن البترا إرث حضاري يفتخر به كل العرب، وأن المدينة الوردية هي واحدة من أهم منجزات الحضارة العربية التي أذهلت العالم بجمالياتها وفرادة معالمها الأثرية والسياحية.

ودعوا المشاركون في اللقاء خلال زيارة أجروها لمدينة البترا الأثرية أمس الأول، العالم إلى زيارة هذه المدينة والاطلاع على ما تحويه من كنوز أثرية لا مثيل لها في العالم بأسره.

وكان المشاركون في لقاء شباب العواصم العربية قد استهلوا جولتهم في البترا بزيارة مركز الزوار والاطلاع على محتوياته، إلى جانب حضور محاضرة عن الأمن السياحي، فيما قدم مدير شباب البترا الدكتور بنيامين الشعار الهدايا التذكارية لهم.

وشملت زيارة الوفد الاطلاع على أبرز المرافق السياحية والخدمية في المدينة وعدد من الآثار كالسيق والخزنة، وسط اشادة واسعة بتميز الخدمات وفرادة المنتج السياحي في البترا.

وقال حمزة العانسي من اليمن، ان المكان يبعث في النفس الدهشة ويبين عظمة الحضارة العربية القديمة في نحت وتشييد مدينة باتت تشكل واحدة من أبرز مواقع السياحية العالمية، داعيا العرب إلى زيارة البترا والاطلاع على منجزات الحضارة النبطية العربية.

وأعربت حورية المحروقي من سلطنة عمان، عن اعجابها الشديد بالبترا وجمالياتها، فهي أجمل بكثير مما يراه الناس عبر شاشات التلفزيون وتستحق الزيارة والاطلاع على سحر الطبيعة وشموخ المكان وابداع العرب الأوائل.

وأوضح محجوب اسماعيل من المغرب، أن البترا تحمل قيمة تاريخية وابداعية تستحق أن يأتيها الناس من شتى أنحاء العالم.

وتأتي زيارة وفد شباب العواصم العربية الذي عقد في عمان للبترا، كجزء من فعاليات اللقاء الذي نظمته وزارة الشباب بالتعاون مع جامعة الدول العربية تحت شعار «منتدى المبادرات الشبابية وأثرها على المجتمعات العربية» واختتم اول من امس، بهدف اتاحة الفرص للشباب العربي للالتقاء والتعارف وتبادل الخبرات.