عمان - عودة الدولة إربد – علي غرايبة

تصدر الأهلي حكاية المجموعة الأولى في بطولة كأس الأردن لكرة السلة بعد أن حسم حواره مع الأرثوذكسي بالفوز 89-70 خلال مواجهة ساخنة جرت أحداثها بقاعة الأميرة حمزة بمدينة الحسين للشباب.

وبرز الفائز في التحركات الأنشط أثناء المجريات ليكسب القمة ويرفع الرصيد للنقطة (6) والأرثوذكسي (5) في ختام مباريات مرحلة الذهاب من الدور الثاني للبطولة واقترب الفريقان من العبور الى الدور الثالث حيث يحتل الجزيرة المركز الثالث برصيد 4 نقاط وشباب بشرى المركز الرابع برصيد ثلاث نقاط.

وفي قاعة الحسن عبر الوحدات كفريوبا 75-51 ليتصدر بدور فرق المجموعة الثانية بتحقيقه الانتصار الثالث على التوالي ليصبح في جعبته ست نقاط فيما منافسه يحتل المركز الثاني برصيد 5 نقاط وهما مرشحين للعبور للدور الثالث حيث يمتلك الجبيهة اربع نقاط ويتذيل عنجرة فرق المجموعة برصيد ثلاث نقاط.

ويقام الدور الثاني وفق الدوري من مرحلتين ويتأهل في نهايته أول وثاني كل مجموعة الى الدور قبل النهائي الذي يقام 26 الحالي فيما تختتم البطولة في 29 منه.

الأهلي (89)

الأرثوذكسي (70)

استخدام سلاح الثلاثيات والتمريرات كان العنوان البارز منذ الربع الأول، وفي ذلك الجانب ليكون التعادل 4-4 واعتمد الأرثوذكسي على يوسف ابو وزنة ومتري بوشة ومحمد حسونة وعلي الزعبي ويزن الطويل وبرز لدى الأهلي محمد شاهر ومحمود ماف وهاني الفرج وموسى العوضي ومالك كنعان لتأخذ عملية التسجيل الاثارة تحت السلة وباتت الانطلاقات وصناعة الألعاب النشطة هي الأهم ليتقدم الأهلي 16-9 مستغلاً اهدرات منافسه.

حاول حسونة وموسى مطلق وقف الخطر الأهلاوي والعودة عبر الطويل صاحب التمركز الناجح ولم الكرات أولاً بأول ليصطاد الأهلي التقدم مع نهاية الربع الأول برميات ماف 24-13.

أراد الأهلي توسيع الفارق خوفاً من صحوة الأرثوذكسي وسجل كنعان وشاهر والفرج التميز في المقدمة، قيما حاول أبو وزنة وماف تدارك الوضع وحافظ الأهلي على حالته المعنوية متقدماً 28-17.

كلما تحسن الأرثوذكسي رد الأهلي على ذلك بالفاعلية الهجومية وظهر فضل النجار مسانداً مع شاهر والعوضي وعزز علي الزعبي متابعات الأرثوذكسي ومع ذلك بقي الرقم للأهلي 33-22، وتعددت المحاولات من جانب الأرثوذكسي لينجح أبو وزنة بزيارة السلة وبذل الطويل الجهود المضاعفة تحت السة والنتيجة تشير لصالح الأهلي 39-27، والذي بدوره أراد انهاء الربع الثاني بالفارق المريح الذي صب لصالحه بواقع 47-28.

لم يختلف الواقع في الربع الثالث عن ما قبله، الأهلي يسجل عبر شاهر والأمر ذاته ينطبق على الأرثوذكسي بوجود ابو وزنة، فباتت الحالة الرقمية يتسيدها الأهلي 55-30، وعاب الأرثوذكسي اضاعة الكرات تحت السلة، ما جعل نشاط الأهلي العنوان الشامل لدقائق متتالية عزز بها الغلة بتوقيع شاهر، ومضى ماف بثلاثية 60-40 وظهرت التبديلات لتفعيل الحركة وانهى الأهلي الجزء الثالث 65-46.

مضى الربع الأخير كما يتمنى الأهلي، إذ انه نجح في وقف الامداد عن الأرثوذكسي واحتفظ بالكرات ودافع وهاجم، وإن شهدت المجريات محاولات مكثفة من الخاسر عبر متري وحسونة فرد كنعان والعوضي بثلاية 70-55.

لم تسفر الدقائق الأخيرة عن ملف التغيير على النتيجة من حيث التسجيل الذي امتاز به الأهلي ونشاط العوضي وشاهر على وجه التحديد، مع أن مطلق وحسونة اجتهدا في ارسال الكرات لايصالها صوب ابو وزنة وبقي الأهلي على ذات الوتيرة ليخرج فائزاً.

الوحدات (75)

كفريوبا (51)

نجح الوحدات في احتواء البداية القوية لكفريوبا وتمكن من سحب بساط السيطرة وفرض ايقاعه على المجريات ليقلب تأخره وينهي الفترة الاولى متقدما بفارق 10 نقاط 18/8.

افضلية الوحدات جسدتها سرعة في الانتقال للحالة الهجومية وصرامة في تطبيق الواجبات الدفاعية من خلال احكام الرقابة على ابرز مفاتيح اللعب ورافق ذلك سرعة في تدوير الكرة عبر صانع الالعاب المميز محمود عابدين الذي اجاد توزيع المهام بين زملاءه فبرز محمد حمارشة، خلدون ابو رقية وهشام الزيتاوي بالاختراق والتصويب من تحت السلة في حين تكفل ايراهيم حماتي في التصويب من خارج القوس.

من جانبه استهل كفريوبا اللقاء بأفضل صورة ممكنة فبعد ان نجح في ايقاف خطورة منافسه انطلق بمبادرات هجومية ارتكزت على مصطفى منصور ويوسف شتات اللذان اجادا الاختراق والتصويب لكن عداد الفريق توقف عند حاجز الـ 8 نقاط التي كانت مناصفة بين اللاعبين.

دشن الحمارشة الفترة الثانية بثلاثية مهدت الطريق لمزيد من السرعة والحماس والحرص على زيادة الغلة والابتعاد في الفارق واستغلال سرعة عابدين في توسيع رقعة اللعب وايجاد الهفوات التي استغلها الحمارشة وحماتي والبديلين محمد العبدالات وخالد ابو عبود في احراز العديد من النقاط لكن مع مرور الوقت انخفض ايقاع الفريق نسبيا الامر الذي اتاح المجال امام خلدون اجبارة وشتات والبديل المميز لتسجيل عدد من النقاط قلصت الفارق مع نهاية الفترة الى 13 نقطة 27/40.

واصل الوحدات افضليته منطلقا من قوة دفاعته التي ضيقت الخناق على لاعبي كفريوبا وحرمتهم من حرية الحركة فكانت معظم الكرات تتحول الى هجوم خاطف سريع تناوب عابدين، حمارشة، ابو رقية، والعبداللات وابو عبود على اكمالها في سلة منافسهم الذي بذل جهدا مضاعفا دون ان يتمكن من ايقاف خطورة عابدين ورفاقه اللذين انهوا الفترة بفارق 22 نقطة 61/39 وبقيت المعطيات على حالها في الفترة الاخيرة لينهي الوحدات اللقاء بفارق 24 نقطة.