استهل فريق «جازو للسباقات» الجولة الافتتاحية من «بطولة العالم للتحمل» موسم 2019 – 2020 التي ينظمها «الاتحاد الدولي للسيارات» بنتيجة مثالية بعد فوزه بالمركزين الأول والثاني في سباق «سيلفرستون 4 ساعات» المفعم بالتشويق والذي أقيم مؤخراً في المملكة المتحدة. واعتلى السائقون مايك كونواي وكاموي كوبايا شيوخ وسيهمار يالوبيز المركز الأول في منصة التتويج على متنسيارة تويوتا الـ «هايبرِد» الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7، مسجلين بذلك الفوز السادس على التوالي لبطل العالم،فريق «جازو للسباقات».

وتأتي هذه النتيجة الاستثنائية خلال الجولة الافتتاحية من هذا الموسم على الرغم من التغييرات التي اعتمدها مؤخراً"الاتحاد الدولي للسيارات» لمعادلة التقنيات المتقدمة (EoT)، والتي وُضعت لضمان مساواة فرص الفوز في فئةالـ «LMP1». فخلال هذا الموسم،تمت إضافة 99 كيلوغراماً إلى وزن سيارات تويوتا الـ «هايبرِد» الكهربائية TS050 بالمقارنة مع وزن أقرب سيارة منافسة، كما تم زيادة وقت التزود بالوقود لسيارات الـ «هايبرِد» الكهربائية بثانية واحدة عن سيارات السباق التقليدية (غيرالـ «هايبرِد» الكهربائية)، وذلك لتعويض أفضليةالسرعةالتي تمتلكها سيارات الـ «هايبرِد» الكهربائية عندإعادة تشغيلها في الوضع الكهربائي. وبالإضافة إلى ما سبق، فقد تم خفض سعة خزان الوقود لسيارات الـ «هايبرِد» الكهربائية لتحقيق عدد متساوٍ من الدورات في السباق بينها وبين سيارات السباق التقليدية (غير الـ «هايبرِد» الكهربائية) الأخرى.