بعد مواسم متتالية من النجاح في استقطاب السياحة المحلية والخارجية تكثّف «أيلة» التحضيرات لاستقبال مرتاديها خلال فصل الشتاء المقبل، وأعدت لهذه الغاية برنامجاً متكاملاً من الأنشطة المثيرة تكفل تجربة سياحية لا تنسى.

ووضع البرنامج الشتوي في آيلة على سلم أولوياته مواصلة أنشطة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية بالتركيز على احتياجات الفئات الأقل حظاً وتمكينها اقتصادياً سواء ببرامج التشغيل الموسمية وتكثيف العمل ببرنامج ترميم منازل الأسر المحتاجة، وتقديم المساعدات المباشرة، ودعم برامج الصندوق الهاشمي للتنمية في العقبة.

وتسدل أيلة الستار على عام حافل بالإنجاز بتدشين موسم الشتاء،الذي يشمل مفاجآت ثرية للسكان والضيوف، بالاستفادة من ظروف الطقس المواتية وبنيتها التحتية المميزة لأنشطة المرح المختلفة كالألعاب المائية والرياضات المنوعة، وخدمات ضيافة تناسب كافة أفراد العائلة.

وتهدف «أيلة» من إطلاق موسمها الشتوي إلى مواصلة لعب دور محوري بدعم أنشطة قطاع السياحة المتنامية المدعومة برحلات الطيران منخفض التكاليف من 12 مدينة أوروبية بالإضافة للسياحة المحلية.

وبهذه المناسبة صرّح المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين قائلاً: «نواصل البناء على النجاح المتحقق طوال العام 2019 باستقطاب حركة سياحية نشطة عبر إطلاق فعاليات نوعية جرى التحضير لها بعناية، ونتطلع لمواصلة هذا الإنجاز خلال الشهور المقبلة ومطلع العام 2020».