العقبة - كايد التخاينة

تصل ميناء العقبة اليوم باخرتان سياحيتان تقلان على متنهما 5300 سائح اوروبي اضافة الى طاقم الباخرتين المكون من 1900 شخص وسيصل عدد سياح البواخر مع نهاية الموسم الحالي والذي ينتهي في شهر نيسان من العام القادم 2020 الى أكثر من 100 الف سائح، من مختلف الجنسيات بحسب مفوض التنمية الاقتصادية والسياحة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي.

ويزور السياح القادمين على متن هذه البواخر مدينة العقبة ومنطقة رم والبترا حيث يعد المثلث الذهبي السياحي من اهم المناطق التي يزورونها خلال فترة توقفهم في العقبة وتعد مدينة العقبة السياحية من أهم المحطات التي ترسو فيها تلك البواخر السياحية، حيث أصبحت العقبة جسرا بحريا للسياحة العالمية، وذلك من خلال استقبالها بواخر سياحية عالمية تحمل على متنها آلاف السياح.

واكد ماضي أن العقبة تشكل النموذج المثالي للبيئة الاستثمارية السياحية التجارية النشطة والجاذبة للسياح والاستثمارات لما توفره من قوانين وتشريعات تشكل ضمانة للمستثمرين والسائحين والزوار على حد سواء.

واضاف، ان هذه السفن تأتي ضمن برنامج الترويج السياحي للعقبة، والذي استقطب هذا العام العشرات من بواخر الركاب العملاقة، مبينا انه سيرسو المزيد منها خلال الاسابيع القادمة.

وقال إن الحركة السياحية في العقبة تشهد نشاطا خلال هذه الفترة من العام، حيث يتوقع ان يصل عدد من السفن السياحية العملاقة التي تنقل السياح من مختلف الدول الاوروبية ومن اميركا، مشيراً انه يتوقع ان يصل العقبة خلال موسم السياحة المقبل الحالي ما مجموعه 100 الف سائح قادمين على متن بواخر سياحية عملاقة.

واكد ماضي ان هناك تزايدا في اهتمام مكاتب السياحة والسفر العالمية للسفر الى العقبة وزيارة المثلث الذهبي «العقبة ووادي رم والبترا»، مشيرا الى الانتهاء من تنفيذ جولة في شرق اوروبا شملت خمس دول بمشاركة اصحاب المنشآت السياحية والفندقية في العقبة وبدعم من الخطوط الجوية التركية للوصول إلى أسواق سياحية جديدة غير تقليدية تعمل على رفد السوق والمنتج السياحي بما يعزز من القدرة التنافسية للقطاع السياحي والفندقي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ورم والبترا.