عمان - الرأي

يصادف يوم غد الجمعة عيد ميلاد سمو الأمير فيصل بن الحسين، حيث ولد سموه في الحادي عشر من شهر تشرين الأول عام 1963، وتلقى تعليمه الابتدائي في الكلية العلمية الإسلامية في عمان، ثم واصل دراسته في المملكة المتحدة.

وانتقل سموه بعد ذلك عام 1971 إلى الولايات المتحدة حيث تلقى تعليمه الثانوي في كل من ولاية ماساتشوسيتس والعاصمة واشنطن، ثم التحق في عام 1981 بجامعة براون في الولايات المتحدة وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من نفس الجامعة عام 1985، وعلى الماجستير في الإدارة من London Business School عام 1998.

وتحقيقاً لشغف سموه بتعلم الطيران، التحق بدورات تدريبية في هذا المجال خلال دراسته الجامعية وحصل على إجازة طيران عام 1982، كما التحق بدورات متقدمة في مجال الطيران في بريطانيا وحصل على جناح الطيران للطائرات المقاتلة.

وقد شغل سموه موقع قائد سلاح الجو الملكي خلال الفترة ما بين 2001-2004، حيث صدرت الإرادة الملكية السامية في العشرين من شهر أيلول عام 2004 بتعيين سموه مساعداً خاصاً لرئيس هيئة الأركان المشتركة.

وبعد خدمة طويلة في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين سموه مستشاراً لجلالة الملك ورئيساً لمجلس السياسات الوطني، حيث تفرغ سموه لإداء الواجبات المناطة بهذا الموقع مع احتفاظه برتبة فريق فخرية.

ويرأس سموه مجلس أمناء مركز الملك عبدالله الثاني للتميز، واللجنة التوجيهية العليا لمعرض سوفكس، واللجنة الملكية المكلفة بالنهوض بقطاع المياه، واللجنة الأولمبية الأردنية، والمجلس التنفيذي لرياضة السيارات، ولجنة السلام من خلال الرياضة.

كما أن سموه مؤسس ورئيس مجلس إدارة هيئة مبادرة أجيال السلام، وهو عضو في اللجنة الأولمبية الدولية منذ العام 2010 وانتخب في حزيران الماضي عضواً في المكتب التنفيذي التابع للجنة الأولمبية الدولية، كما أنه عضو في المنظمة العالمية لرياضة السيارات. وقد مثل سموه الأردن في العديد من الاجتماعات والمحافل العربية والدولية.

ورزق سموه بستة أبناء هم سمو الأميرة آية وسمو الأمير عمر وسمو الأميرة سارة وسمو الأميرة عائشة وسمو الأمير عبدالله وسمو الأمير محمد. وقد عقد قرانه على سمو الأميرة زينا الفيصل في الرابع من شهر كانون الثاني 2014.