عمان - بترا

وقعت الجمعية العلمية الملكية وجمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة، أول أمس، مذكرة تفاهم لتفعيل وتعزيز التعاون والتشارك بين الفريقين في مجالات الطاقة والمياه والبيئة بما يخدم القطاعين العام والخاص والمجتمع الأردني. ووقع المذكرة عن الجمعية العلمية الملكية الأميرة سمية بنت الحسن، وعن جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة، رئيس مجلس إدارتها الدكتور دريد محاسنة.

وبموجب هذه المذكرة، سيعقد الطرفان دورات تدريبية وورشات وجلسات نقاشية تتعلق بالطاقة والمياه والبيئة والعمل على تعزيز البحث العلمي والابتكار والريادة الخضراء بما ينسجم مع أولويات الفريقين والموارد المتاحة.

على صعيد متصل، وتحت رعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن، نظمت جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة بالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية حفل إفطار بحضور الدكتور بسام الحايك رئيس تقنيات التنمية المستدامة في الجمعية العلمية الملكية مندوبا عن سمو الأميرة، ومديرة مؤسسة النساء في الطاقة المتجددة بكندا، جوانا اوساوي، والقائمين على جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة، والسفارة الكندية، إضافة إلى عدد كبير من أصحاب العلاقة الرئيسيين من القطاعين العام والخاص.

وأكدت سمو الأميرة سمية في كلمة ألقاها نيابة عنها الدكتور بسام الحايك، أهمية دور المرأة في قطاع الطاقة المتجددة وأثره الإيجابي على عملية التنمية الاقتصادية في المملكة، مشيرة إلى أن نسبة النساء العاملات في هذا القطاع لا زالت متواضعة، داعية إلى استغلال الطاقات والمواهب الإبداعية لدى المرأة للتصدي للتحديات الاقتصادية التي تواجه المجتمعات والأمم.