الرمثا- بسام السلمان

أعلنت جامعة العلوم والتكنولوجيا بالتنسيق مع مستشفى الملك المؤسس بدء العمل بنظام دوام جديد يتعلق بساعات العمل للأطباء المقيمين في المستشفى.

ويحرص النظام على تحديد ساعات الدوام والسماح للاطباء مغادرة المستشفى صباح اليوم التالي بعد المناوبة الليلية اعتبارًا من الأول من «تشرين أول» للعام 2019).

وتمثل هذه الخطوة المبادرة الاولى من نوعها على مستوى المملكة انطلاقًا من مسؤوليتها تجاه الطلبة في الاختصاص العالي (الأطباء المقيمين) وحرصًا على استمراريتهم في تقديم الرعاية الصحية المثلى للمرضى.

من جانبه قال رئيس الجامعة الدكتور صائب خريسات إن العمل بهذا النظام جاء بتظافر الجهود من قبل أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في كلية الطب والمستشفى، ومن حرص «الكلية"على التميز على المستويين المحلي والعالمي ولتخريج كوكبة من الأطباء المتميزين في مختلف التخصصات، وتماشيًا مع المعمول به في الجامعات والمستشفيات العالمية المتميزة، وانسجامًا مع متطلبات اعتماد التعليم الطبي للدراسات العليا الاميركية ACGME والذي بدأت الكلية باجراءات الحصول عليه.

وبين عميد كلية الطب الدكتور نائل عبيدات أن العمل بهذا النظام جاء بعد دراسات مطولة في ما يتعلق بساعات دوام الأطباء الطويلة وتأثيرها السلبي على القدرة الجسدية والذهنية والذي ينعكس على جودة العناية بالمرضى، لافتًا إلى أن الدراسات والأبحاث العلمية اثبتت أن قلة ساعات النوم عند الأطباء والمقيمين تعد من أهم الأسباب في ارتفاع حالات حوادث العمل وزيادة الاخطاء التشخيصية والعلاجية بسبب تراجع قدرة الجسم والعقل على التعامل مع الاحداث المحيطة.

وثمن الكادر الطبي من اخصائيين ومقيمين هذه الخطوة البناءة لما لها من الأثر الإيجابي الذي من شأنه تحسين الحياة الاجتماعية والمهنية للطبيب المقيم وبالتالي تحسين الخدمة المقدمة للمرضى وتقليل الأخطاء الطبية.