عمان - الرأي

احتفلت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أمس بمناسبة اليوم العالمي للبريد بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والمرخصين لتقديم الخدمات البريدية في المملكة إلى جانب مشغل البريد العام، بالإضافة إلى أعضاء مجلس مفوضي الهيئة وموظفيها.

وفي كلمته التي ألقاها رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور المهندس غازي الجبور خلال الحفل، قال إن تبنّي اتحاد البريد العالمي شعار «على درب التنمية» ليكون شعار البريد للعام الحالي والذي يصادف أيضاً الذكرة 145 عام على تأسيس الاتحاد جاء لتعزيز دور الاتحاد البريدي العالمي وأهميته وتسليط الضوء على الروابط الوثيقة بين الاتحاد البريدي العالمي وعائلة الأمم المتحدة، بما في ذلك الجهود العالمية لتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

وأضاف الجبور أن قطاع البريد في الأردن شهد تطوراً ملحوظاً في السنوات القليلة الماضية، حيث شهد القطاع البريدي في المملكة نقلة نوعية وتطوراً ملحوظاً، فالمؤشرات مطمئنة وتنوع خدماته تعكس واقعاً طموحاً، ويمكن استشراف ذلك من خلال تعديل مؤشرات الأداء الخاصة بمشغلي البريد الخاص في المملكة بما يتناسب مع تطور مفهوم التجارة الإلكترونية وتأثيرها المباشر على قطاع البريد، وتنامي اعداد المرخصين ما مجموعه (103) رخصة بريد محلي ودولي، وتوفير ما مجموع (3354) فرصة عمل لموظفين يعملون في القطاع البريدي في المملكة مع نهاية العام 2018، وبزيادة ملحوظة عن الاعوام السابقة.

من جانبه استعرض رئيس مجلس إدارة شركة البريد الاردني المهندس باسم الروسان الجهود والنشاطات التي تنفذها الشركة في تقديم الخدمات البريدية للمستفيدين منها ومدى التنوع الذي يهدف الى جعل القطاع البريدي من القطاعات المؤثرة، مؤكداً أهمية الاحتفال السنوي بيوم البريد العالمي والذي يجسد مبادئ الشراكة بين كافة أعضاء الاتحاد البريدي العالمي.

وقدم رئيس وحدة تنظيم البريد في الهيئة عرضاً توضيحياً تضمن الإنجازات التي حققتها الهيئة في مجال تنظيم قطاع البريد في المملكة، بالإضافة إلى إحصائيات متنوعة تخص القطاع البريدي، واشتمل الحفل على عرض تقديمي مقدم من قبل شركة (أرامكس) كأقدم مرخص لتقديم الخدمات البريدية وشركتي (كريم) و(طلبات) المرخصتين لتقديم الخدمات البريدية محلياً واللتان تعملان على تقديم الخدمة من خلال التطبيقات الذكية للهواتف المحمولة.