عمان - سائدة السيد

توقع أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي ان تشهد المرحلة القادمة تقدما لافتا في التعاون المشترك ما بين الأردن والعراق خاصة في عملية إعادة البناء.

وقال في افتتاح الدورة الثامنة والعشرين لاجتماعات اللجنة الفنية والوزارية الأردنية العراقية المشتركة أمس والتي عقدت في مقر وزارة الصناعة، ان الجانبين يتطلعان لإحداث نقلة نوعية على مستوى التعاون المشترك، والعمل على رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين، ومأسسة اليات تنسيق في كافة المجالات.

واضاف ان هناك خطوات عملية وملموسة تم اتخاذها لترجمة الإرادة السياسية بين البلدين، وستشهد الفترة المقبلة تقدما لافتا، وترجمة لخارطة الطريق التي وضعت سابقا، لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية التي تخدم الطرفين وفق منهجية تستهدف اليات العمل المتفق عليها لإزالة جميع العقبات امام زيادة حجم التبادل التجاري.

وأشار الى ان أرقام حجم التبادل التجاري بين البلدين تضع امام القطاعين العام والخاص مسؤولية مشتركة لضمان زيادتها وعدم تراجعها، إذ ان حجم التبادل التجاري بلغ 654 مليون دولار خلال العام 2018 مقارنة بـ 513 مليون دولار خلال العام 2017، كما بلغ حجم التبادل التجاري خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي 330 مليون دولار مقارنة مع 351 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي.

وتأتي اجتماعات اللجنة المشتركة استكمالا للجهود التي بذلت في الدورة السابقة التي عقدت في بغداد عام 2017، وما تبعها من زيارات رسمية على كافة المستويات والتي توجت باتفاقيات على المشاريع الهامة وتم الإعلان عنها في معبر الكرامة - طربيل بداية العام الحالي.

وأكد الشمالي ان البلدين بحاجة ماسة من أي وقت مضى للتعاون في وجه التحديات بحيث ترتفع للمستوى المأمول، متطلعا بأن تكون هناك نتائج عملية تترجم على شكل استثمارات مشتركة، ومشاريع وشراكات استراتيجية، ومراكز تنموية جديدة، تسهم في تحسين مستوى المجالات الاقتصادية والتي ستوفر فرصا حافلة لرجال أعمال البلدين.

وبين ان هناك جدول أعمال شامل لكافة اشكال التعاون من كافة القطاعات والمجالات، ومشاريع الوثائق بين المختصين بين الجانبين للتوصل لنصوص نهائية والتوقيع عليها.

وبدأت اللقاءات بين اللجان الفنية على مستوى الخبراء بين البلدين، وضمت اللجان المشتركة، اللجنة الاقتصادية من تجارة واستثمار وصناعة ومواصفات ومقاييس ونقل وزراعة وغيرها، والخدماتية التي شملت الطاقة والتعليم والتعليم العالي والإعلام والسياحة والثقافة وغيرها، والشؤون الأمنية والقنصلية والخارجية، ولجنة الصياغة.

بدوره شدد وكيل وزارة التجارة للشؤون الإدارية العراقية وليد الموسوي على ضرورة إزالة كافة العقبات أمام حركة التبادل التجاري بين البلدين، مبينا ان العراق يتطلع لعلاقات متميزة مع الأردن وتطوير العلاقات الاقتصادية بكل جوانبها.

وأعرب عن أمله في ان يتوصل الجانبان لنتائج إيجابية وتفاهمات حول مختلف القضايا، وتأسيس مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وتوقيع اتفاقيات مشتركة، مشيرا ان الوفد العراقي يضم 30 وزارة ومستشارين في الجانب الاقتصادي والخدمي والسياسي والأمني.

وسيتم اليوم مراجعة مسودة محضر الاجتماعات للجان المشتركة ونصوص الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبروتوكولات والبرامج التنفيذية، وسيوقع وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري ووزير الصناعة والمعادن العراقي صالح الجبوري على محضر اجتماعات اللجنة الأردنية العراقية المشتركة والوثائق المتفق عليها بين الجانبين، بعد اجتماع اللجنة الوزارية.