السلط - إسلام النسور

يعاني سكان منطقة أم جوزة في السلط من تكرار كسر خطوط المياه وزيادة نسبة الفاقد ما يؤثر سلبًا على التزويد المائي.

شكاوى متكررة من اهالي أم جوزة تابعتها الرأي، تضمنت اهتراء خط مياه بسعة ٢ انش لمشكلة عالقة منذ ٣ سنوات رغم ابلاغ مديرية مياه البلقاء وإصلاحها عدة مرات ولكن دون جدوى.

ورصدت $ صورًا لتفاقم مشكلة مدخل منطقة أم جوزة بالقرب من معصرة الشجرة المباركة وانسياب المياه على الشارع الرئيس طوال اليوم ولمدة ٣ أيام متتالية ما الحق أضرارًا بمنزل أحد المواطنين والذي تنساب المياه من الخط المغذي لمنازلهم أسفل البلاط الموجود أمام المنزل.

من جانبه قال صاحب المنزل إن عمر خط مياه في المنطقة نحو ٤٠ عامًا وهو مهترئ وتم إصلاحه أكثر من مرة ويخدم نحو ١٠ منازل، مبديًا تخوفه من تسرب المياه أسفل البلاط الخارجي للمنزل وتفاقم المشكلة. وطالب باستبدال الخط كامل والذي لا يتجاوز لحل المشكلة جذريًا، لافتًا إلى أن الخط المتكسر الحق أضرارًا بمنازل المواطنين جراء تجمع المياه على مداخل منازلهم على شكل برك ما يعيق حركتهم.

وأشار سكان المنطقة إلى أن المياه التي تضخ لمنازلهم ضعيفة ولا تفي بالغرض وتبقى منسابة على الشارع طيلة الوقت مايضطرهم لشراء تنكات مياه لمواجهة المشكلة.

وقال رئيس مجلس محلي أم جوزة نضال أبو رمان معاناتنا مع سلطة المياه تتجدد يوميًا جراء تكرار تكسر خطوط المياه في المنطقة وزيادة كمية الفاقد وبالتالي التأثير على التزويد المائي للمنازل.

وأضاف أبو رمان انه تم ابلاغ مديرية المياه أكثر من مرة لإصلاح الخطوط المتكسرة في المنطقة إلا أنه دون جدوى.

وأوضح عضو مجلس محافظة البلقاء عبدالله الزعبي أن وضع الصيانة في شمال مدينة السلط تسير بطريقه سيئة، حيث لامتابعة من مديرية المياه وان هناك خطوط ماء تنزف منذ اشهر دون استجابة من فرق الصيانة.

وانتقد الزعبي الطريقة البدائية وعدم مهارة الفنيين والخطوط التي تستخدم للصيانة والتي لا تفي بالغرض وتعود للتكسر بعد فترة قصيرة؛ مما يؤثر على زيادة كمية الفاقد بالمياه.

من جهته أوعز مدير مياه محافظة البلقاء المهندس محمد العمايرة بضرورة إصلاح الخط ومتابعة الشكوى بالسرعة القصوى.