أ ف ب

أكدت الرئاسة الفرنسية الأربعاء أن الرئيس إيمانويل ماكرون أعرب عن "قلقه الشديد" من عملية عسكرية تركية محتملة في شمال سوريا، والتقى بالقيادية الكردية إلهام أحمد الاثنين.

وأوضحت مصادر في محيط الرئيس الفرنسي لوكالة فرانس برس أن "الفكرة هي الإظهار بأن فرنسا تقف إلى جانب قوات سوريا الديموقراطية لأنهم حلفاء أساسيون في القتال ضد داعش، وبأننا قلقون جداً من احتمال شن عملية عسكرية تركية في سوريا وسنوصل هذه الرسائل مباشرة للسلطات التركية".