عمان - الرأي

تتواصل عروض فعاليات «أسبوع الفيلم الياباني» في دورته التاسعة في صالة سينما الرينبو بجبل عمان.

وضمّت فعاليات الأسبوع الذي تنظمه الهيئة الملكية للأفلام بالتعاون مع سفارة اليابان اربعة افلام متنوعة الرؤى والاساليب حيت بدأت بالفيلم المعنون «أوشين» إخراج شين توغاشي، والماخوذة احداثه عن مسلسل تلفزيوني شهير بذات العنوان عرض بعدة لغات في ارجاء المعمورة، يروي حكاية فتاة فقيرة تدعى «أوشين» تواجه أسرتها ظروف مالية صعبة يجري ارسالها للعمل لدى عائلة أخرى، وعلى الرغم من الظروف الصعبة، تثبت الفتاة قوتها وعزيمتها في تجاوز عقبات وتحديات الواقع الصعب.

والى جانب فيلم «اوشين» هناك الفيلم التحريكي «رودولف القط الأسود» إخراج موتونوري ساكاكيبارا وكونيهيكو يوياما، وكان هناك الفيلم الكوميدي المعنون «صندوق غذاء أبي» إخراج ماساكازو فوكاتسو الذي يعرض اليوم الاربعاء، على ان تختتم الفعاليات يوم غد الخميس بفيلم «كل يوم هو يوم جيد» إخراج تاتسوشي أوموري.

تحفل الأفلام الأربعة المشاركة بالإحتفالية بأساليب درامية وجمالية مبتكرة، يقبل عليها أفراد الأسرة، مثلما تنطوي على مناخات مفعمة بالتشويق الجذاب الذي درجت عليه السينما اليابانية بشقيها الدرامية والصور المتحركة، حيث تتوغّل في تلك الأفلام في أكثر من بيئة إنسانية وحياة ثقافية، بتعابير ولمسات فنية وفكرية وهي تبحث في علاقات متعددة تسري بهذا العالم.

جاءت عراقة السينما اليابانية في هذا النوع من الإبداع كونها تتأسس على حدود شاسعة من سعة الخيال الآتية من دهاليز الواقع والمغامرة وقصص الرسم الكارتوني المتميزة شكلاً ومضموناً، في مقاربة للمسائل اليومية والأسئلة الحياتية الخصبة، مثلما تقرأ على نحو تحليلي وتأريخي معاً أبعاد اللغة السمعية البصرية وموضوعاتها المستلّة من بطون المعارف التاريخية والحضارية في ثقافات الشعوب.

وتبدو فيها أيضا على نحو جلي مبهر خطوط وألوان واشكال وتصاميم هندسية لبنية الكائن البشري وحراكه داخل الطرقات والبيوتات في الريف والمدينة، وهناك الأفق المشبع بمناخات عذبة، وفي جميعها تحضر كادرات مشبعة بمفردات مصوّرة بإبهار فطن ليس من قبيل الاستعراض المجاني.

تصوغ الأفلام الأربعة شخوصها بشكلٍ ينسجم مع تراتبية الأحداث وتتابعها على نحو مألوف لدى المتلقي كونه يتعايش مع بعض من نماذجها سواء على أرض الواقع أم في أحلامه، وهو ما يزيد في حرارة التواصل معها برقة وسلاسة وافتتان يحمل الصدق في الإحساس في دواخل المتلقي، حيث الرغبة بالمزيد من الإكتشافات والتجريب وفك أطواق لعبة السحر والغموض والمفارقات الكوميدية على وقع أداءات صوتية راقية وتنويعات الموسيقى والغناء الياباني الآسرة.