عمّان - شروق العصفور

يشتمل العدد الثامن من المجلة الدولية المحكمة «الشاعر» الصادرة عن «الآن ناشرون وموزعون»، ويرئس تحريرها الشاعر نصر سامي، على عدد من الدراسات الأدبية والثقافية، كما احتوت الترجمات قراءات في القصيدة الغربية ومعاينة للحداثة ونقاشات حول الحكاية الشعبية ومختارات شعرية.

استهل العدد بكلمة د. رضا عبدالله عليبي من تونس، نيابة عن رئيس التحرير حيث لفت إلى الصعوبة التي مرّت بها المجلة منذ تأسيسها، والانعطافات والمسارات التي تجاوزتها مع اتساع الحلم، وقال: «من منطلق القطع مع ثقافة القطر الواحد أو ثقافة الخمول الراكنة إلى التقديد بالسمت، انبرت (الشاعر) علما في مجال الفكر خفاقا إلى جوار المجلات العلمية المحكمة الأخرى على الصعيد العربي تحدوها الرغبة في خلق ثقافة منفتحة بناءة».

ويستذكر الشاعر نصر سامي تحت عنوان «البراق» الشاب البوعزيزي الذي فجر الثورة التونسية قبل نحو عقد من الزمان، «اللعبة اكتملت، أعدني يا حصاني للشعوب لكي أرتب أولوياتي مع الغيمات والسمرات وأحجار الطريق، وردّني لطفولتي، أتأمل الغدران وألقط الزيتون خلف الطير».

العدد الذي أخرجته فنيا المهندسة سجود العناسوة، ولوحة الغلاف وتصميمه لنصر سامي، يشتمل في المقالات على «متخيلات النص الخمري.. أبو نواس أنموذجا»، د. آمال كبير، » بلاغة التشبيه الاستعاري (الدائري) في الشعر العربي القديم»، د. فاطمة صغير، «آليات الحجاج في رسالة القشندي في فضائل الأندلس»، د. عامر محمود ربيع.

كما يشتمل العدد على قراءة في «المناهج الغربية والمتن التراثي» د. مجيد قري ود. زهر الدين رحماني، و«الاتجاه البنيوي في ضوء المنجز النقدي الجزائري المعاصر»، د. صليحة الأطرش، «العوالم الممكنة في شهر الصعلكة»، د. رضا عبدالله عليبي، «الاستلزام الحواري وإشكالية تمثل القوة الإنجازية»، لبية زياني، ومقاربة في «شعرية الإنشاء واللون في قرنفليات التشكيلي بهايدن»، د. ربيعة الرينشي، «الصوت الشارد في قصيدة «هكذا حدث بروموثيوس» للشاعر نصر سامي، د. سهام خضير، و«أيروس يتجرع السم»، فدوى العبود.

وفي الترجمات نطالع،» جيم هاريسون، شعر السلحفاة»، ترجمة: ميلاد فايزة، «حوليات سان جون بيرس»، لخالد النجار، » قصائد للإيطالية أمليا روسيللي، ترجمة وتقديم: أمارجي، «تسوكورو تازاكي عديم اللون وسنوات حجه»، لهاروكي موراكامي، ترجمة بيان مصطفى.

ومن الترجمات أيضا، «عن الحداثة وما بعد الحداثة»، لملك اليمامة القاري، «ساد، جورج باتاي»، لمحمد عيد إبراهيم، مقدمة لكتاب «مختارات من الشعر التونسي المعاصر»، د. رضا مامي، ومناقشة إثنوية للحكايات الشعبية جنوب عُمان»، لـ د.مارييل ريسي، ترجمة أ.وئام الجيلاني.