الرمثا - الرأي

اشتكى تجار ملابس في لواء الرمثا من تأخر بضائعهم في سوريا بسبب إجراءات جمرك جابر «المشددة».

وأكدوا أن الكثير من محلات البضائع السورية أغلقت بسبب التشديد على البحارة الذين ينقلون الملابس من سوريا إلى الاردن, موضحين انه يتم دفع رسوم وضرائب للجمارك.

وأعلنوا أنهم سوف يقومون بإغلاق محلاتهم التجارية في سوق الرمثا والإضراب الجزئي من الساعة الـ 8 صباحا وحتى الساعة 12 ظهرا لمدة ثلاثة أيام، لافتين إلى أنه إذا لم تستجب لهم الحكومة سوف يقومون بالاعتصام أمام دار متصرفية لواء الرمثا.

وكان أصحاب محلات تجارية وقعوا استدعاء لمتصرف الرمثا ناشدوه فيه مساعدتهم من أجل نقل بضائعهم المتكدسة في بلدة نصيب من أجل إدخالها إلى الاردن بالطرق القانونية.