إربد - أحمد الخطيب

نظم اتحاد القيصر للآداب والفنون، مساء أول من أمس، بالتعاون مع مديرية ثقافة إربد، أمسية قصصية، إضافة إلى معرض للفنانة السورية أنوار يوسف علي تحت عنوان «مدينة الخيال»، تناولت لوحاته الطفولة والأمومة واللجوء والمرأة، عبر جملة من التقنيات الفنية باستخدام الألوان المائية وأقلام الرصاص والحبر.

اشتملت الفعالية التي رعى مفرداتها مدير ثقافة إربد عاقل الخوالدة، وأقيمت في قاعة المؤتمرات في مركز إربد الثقافي، على كلمات لراعي الفعالية، ورئيس اتحاد القيصر، بيّنت ضرورة الانفتاح على كافة مفردات الإبداع، والالتفات إلى الطاقات الإبداعية الجديدة، والعمل على ترسيخ فكرة تنوّع الأمسية الواحدة، لتشمل حقلين أو أكثر من حقول الإبداع،

شارك في القراءات القصصية: السورية مرام رحمون، روند الكفارنة، آسيا الطعامنة، ورائد العمري، وأدارت محاورها آلاء جرادات، حيث قدّم المشاركون باقة من قصصهم التي تميل إلى السرد الواقعي، وتعتني بالتفاصيل الدقيقة والهوامش، فقرأت رحمون قصة بعنوان «بوظة»، ومن جانبها قرأت الطعامنة قصة بعنوان «العاشرة تماما»، وقرأت جرادات قصة بعنوان «الوردة السادسة إلا قليلاً»، وقرأت الكفارنة بقراءة باقة من القصص، منها قصة «يتم»، واختتم القراءات التي أعقبها تكريم المشاركين، العمري بقراءة باقة من قصصه منها: «همجي، صراع النوم، ورؤيا مبعثرة».