عمان - غازي القصاص

فاز فريق وادي موسى الليلة الماضية على نظيره شباب الحسين بنتيجة 3-0، الأشواط 26-24 و25- و25-22 في مستهل مباريات الجولة الخامسة من الدوري الممتاز بالكرة الطائرة التي جرت بقاعة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب.

وبذلك رفع وادي موسى رصيده إلى (15) نقطة ومضى قدماً بالصدارة، بينما تجمد رصيد شباب الحسين عند (9) نقاط ليتراجع على سلم ترتيب فرق الدوري.

والتقى في ساعة متأخرة من الليلة الماضية بذات القاعة فريق العودة مع نظيره صما.

وادي موسى (3) شباب الحسين (0)

استثمر فريق وادي موسى حالة الضياع التي كان عليها شباب الحسين في الملعب بتكثيف طلعاته الهجومية وتنويعها على امتداد الشبكة لينجح اللاعبون في زرع كراتهم الساحقة حاصدين النقاط في ظل عجز حوائط الصد عن إغلاق الشبكة.

وعمل يعقوب القهوجي على إرسال الكرات فوق مواقع الشبكة كافة بالتزامن مع عمليات تمويه ناجحة نحجت في جذب حوائط الصد نحو مواقع وهمية ليدك: اليمني جمال مفتاح، البرازيلي كرافالو، محمد ابوكويك، أمين السطري، علي مطلق كراتهم الساحقة بعنف منهياً الشوط الاول لمصلحته 26-24 بعد تقدمه 8-6 و16-14.

وساعد المدافع الحر بشار المحارمة في التحضير للطلعات الهجومية، من خلال تصديه للكرة الأولى والكرات المرتدة وتأمينها لموزع الكرات لتحويلها بالارتفاعات التي تناسب قدرات الضاربين ومواقع تواجدهم في المنطقة الامامية، لُينهي وادي موسى الشوط الثاني لمصلحته بسهولة بنتيجة 25-19، بعد تقدمه فيه 8-3 وثم 16-10.

وأنهى وادي موسى الشوط الثالث بنتيجة 25-22 بعد تقدمه فيه 8-5 و16-9 وتميز في الشوط بحوائط صده المتماسك وحُسن تغطيته لأرجاء ملعبه، ليخرج فائزاً بالمباراة بنتيجة كبيرة 3-0.

ظهر فريق شباب الحسين مهزوزاً في المباراة، فجاء الأداء متواضعاً، حيث استقبال الكرة الأول كان ضعيفاً، والهجوم عقيماً، وجاءت معظم النقاط التي حصل عليها الفريق من أخطاء لاعبي وادي موسى في تنفيذ ضربات الإرسال أو من ارتكابهم أخطاء لمس الشبكة.

خاض شباب الحسين المباراة بتشكيلة ضمت: موزع الكرات ياسر مجاهد، الضاربين البرازيلين ليناردو وبرونو،عبدالرحمن غانم، حسن أبو مشرف، وأحمد العمري والمدافع الحر احمد صقر، وتم إشراك محمد النقيب ومحمود النقيب وخالد ابو مشرف.

أدار المباراة الحكام: تاج الدين الوديان ومحمد الزيودي وشيماء أبو سويلم وعبدالمجيد الجزازي ومحمد ماجد، المراقب الفني وليد النجار، والمراقب الإداري عيسى علاونة.