شنجهاي - أ ف ب

بلغ السويسري المخضرم روجيه فيدرر (38 عاما) الدور ثمن النهائي من دورة شنجهاي الصينية، احدى دورات الماسترز للالف نقطة للتنس، بفوزه على الاسباني البرتو راموس فينولاس 6-2 و7-6 (7-5) أمس.

بيد ان فيدرر الذي كان يخوض اولى مبارياته منذ انسحابه في ربع نهائي بطولة فلاشينج ميدوز الاميركية لاوجاع في ظهره ورقبته مطلع ايلول الماضي، لم يقدم اداء مقنعا حيث سيطر على مجريات اللعب في المجموعة الاولى قبل ان يتراجع مستواه كثيرا في المجموعة الثانية.

واضُطر فيدرر بطل شنجهاي عامي 2014 و2017 الى خوض جولة فاصلة في المجموعة الثانية تقدم فيها منافسه 2-0 ثم 4-1 قبل ان تلعب خبرة السويسري دورا في قلب نتيجة المباراة في صالحه.

ويلتقي فيدرر في الدور التالي مع البلجيكي دافيد جوفان او ميخائيل كوكوشكين من كازاخستان في الدور التالي.

في المقابل، احتاج الروسي دانييل ميدفيديف الرابع عالميا الى 54 دقيقة لكي يتخطى البريطاني كاميرون نوري 6-3 و6-1.

ويقدم ميدفيديف افضل عروضه في الاونة الاخرة بدليل بلوغه النهائي في المشاركات الخمس الاخيرة (فاز في اثنتين) وخسر ثلاثا بينها بطولة فلاشينج ميدوز الاميركية امام الاسباني رافايل نادال.

واعفي ميدفيديف من خوض الدور الاول على غرار لاعبي النخبة في هذه البطولة وسيلتقي الكندي فاسيل بوسبيسيل في الدور التالي.

خروج موراي

وأنهى الإيطالي فابيو فونييني العاشر مشوار البريطاني أندي موراي بالفوز عليه في الدور الثاني بصعوبة 7-6 (7-4) و2-6 و7-6 (7-2) في 3 ساعات و10 دقائق.

وكاد موراي يقصي فانييني بعدما ارسل مرتين لحسم اللقاء لصالحه، لكنه فشل في استغلال الفرصتين في طريقه للعودة الى استعادة مستواه السابق الذي خوله الفوز بثلاثة ألقاب في بطولات الغراند سلام، علما انه لم يفز في مباراتين على التوالي في دورات الالف نقطة منذ دورة باريس عام 2016.

وشهدت المباراة مشادة كلامية بين البريطاني والإيطالي، اذ طلب موراي من منافسه أن يسكت عندما كان يشرح للحكم أن فونييني صرخ في وقت كان يستعد لضرب الكرة «على الطاير».

وضرب فونييني موعدا في الدور الثالث مع الفائز بين الاميركي تايلور فريتز والروسي كارن خاتشانوف المصنف سابعا في الدورة.

وعلق فونييني على فوزه «انه بطل كبير ومحارب كبير، لقد حالفني الحظ ولكني ارسلت بشكل أفضل».

عن الاشكال الذي حصل في المباراة قال «هذه الامور تجري في الملعب، وعليها ان تبقى هنالك».

وتأتي خسارة موراي بعد ساعات عدة من اعلانه مشاركته في بطولة استراليا المفتوحة، اولى بطولات الأربع الكبرى، في كانون الثاني المقبل، بعد عام من خضوعه لعملية جراحية في الورك ابعدته لفترة طويلة عن ملاعب الكرة الصفراء.