شنجهاي - أ ف ب

قالت القناة الرسمية الصينية أمس، انها سـ «تعلّق على الفور» خططها لبث مباريات اندية دوري كرة السلة الاميركي المقررة في الصين هذا الاسبوع، مع تزايد تداعيات تغريدة من المدير العام لفريق هيوستن روكتس دعما للاحتجاجات في هونج كونج أدانتها وزارة الخارجية.

وكتبت القناة في حسابها على موقع «تويتر»: «نعتقد أن أي تعليقات تتحدى السيادة الوطنية والاستقرار الاجتماعي لا تدخل في نطاق حرية التعبير».

وتابعت «لتحقيق هذه الغاية، قررت القناة الرياضية في «سي سي تي في» أن تعلق على الفور بث المباريات التحضيرية لموسم الدوري الاميركي للمحترفين (في الصين) و«ستجري تحقيقا على الفور في كل سبل التعاون والتواصل مع الدوري الاميركي للمحترفين».

وأثارت تغريدة لداريل موري، المدير العام في نادي هيوستن روكتس، انتقادات واسعة في الصين، أدت الى خسارة روكتس عقودا للرعاية في الصين وإعلان وسائل عدة التوقف عن بث مبارياته.

وكتب موري عبر «تويتر» «قاتل من أجل الحرية. قف مع هونج كونج»، في دعم للاحتجاجات التي تشهدها الأخيرة منذ نحو أربعة أشهر، للتنديد بتراجع الحريات وتزايد هيمنة بكين على شؤون هذه المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي والمطالبة بإصلاحات ديموقراطية.

بدورها، أشارت وزارة الخارجية الصينية أمس عبر المتحدث باسمها جنج شوانج انه «من غير المعقول اقامة تبادلات وتعاون مع الصينيين دون فهم أو تفهم الرأي العام الصيني»، مضيفا ان التغريدة كانت «خاطئة».

ويشير إعلان القناة الصينية بوضوح الى مواجهتين مقررتين في الصين بين فريقي لوس أنجليس ليكرز وبروكلين نتس في مدينتي شنجهاي الخميس وشينزين السبت، ضمن تحضيراتهما لانطلاق الموسم الجديد أواخر الشهر الحالي.

ولم تتطرق القناة إلى أي من مباريات الموسم المقبل أو تعط تفاصيل أخرى حول خططها لمراجعة العلاقة مع رابطة الدوري الاميركي.

أضرار متزايدة

وتشير خطوة القناة إلى أن الدوري الاميركي قد يتعرض لاضرار متزايدة في السوق الصينية ذات الاهمية الكبيرة.

وكانت «سي سي تي في» وشركة «تنسنت هولدينجز» التي تعرض مباريات الدوري الأميركي عبر خدمات البث التدفقي، قد أعلنت بأنها ستمتنع عن عرض مباريات هيلوستن. كما أعلنت شركات راعية مثل «لي نينج» ومصرف الاستثمار شنغهاي بودونغ، قطع علاقاتها مع الفريق الأميركي على خلفية ما أدى به مديره العام.

كما أعلنت رابطة دوري كرة السلة الصيني (سي بي ايه) أنها ستقطع علاقاتها مع روكتس على خلفية «التعليقات غير الملائمة» لموري.

وكان من المقرر ان يشارك لاعبو نادي نتس ومسؤولون في رابطة الدوري الاميركي في حدث دعائي في مدرسة ابتدائية في شنجهاي، لكن الرابطة ألغت المشاركة فجأة قبل ساعتين فقط من موعده من دون تقديم اي توضيحات.

ولم يرد ممثلو الدوري على استفسارات فرانس برس حول امكانية الغاء مواجهتي ليكرز مع نتس.

وكانت رابطة دوري «ان بي ايه» قد سعت للنأي بنفسها عن موري، وأبدت أسفها لأنه «أساء الى العديد من أصدقائنا ومشجعينا في الصين»، مذكرة بأن الأخير «أوضح أن تغريدته لا تمثل روكتس أو الـ -ان بي ايه-». أما النسخة باللغة الصينية من بيان الرابطة التي نشرت على موقع «ويبو» للتواصل (الموازي لموقع «تويتر» في الصين)، فذهبت أبعد من ذلك، الى حد التعبير عن «خيبة أمل كبيرة من التعليقات غير الملائمة».

لكن مفوض الدوري آدم سيلفر أصر ان الدوري يدعم الحق في التعبير، ما دفع القناة الصينية الى الاستنكار «نحن غير راضين ونعارض بشدة تعليقات (سيلفر) لدعم حق موري في التعبير».

وفي بيان لسيلفر، أشارت الرابطة ان «الدوري لن يضع نفسه في مكان يتيح له تنظيم ما يقوله اللاعبون ومالكو الاندية.. ببساطة لا يمكننا العمل بهذه الطريقة».