إربد - أشرف الغزاوي

بدأت شركة كهرباء اربد بتنفيذ مشروع استبدال وحدات الإنارة التقليدية في المنازل بمثيلاتها الموفرة للطاقة بدعم وتمويل من صندوق الطاقة المتجددة التابع لوزارة الطاقة والثروة المعدنية.

وقال مدير عام الشركة المهندس احمد ذينات، أن تنفيذ المشروع يأتي من حرص الشركة وسعيها للمساهمة في دعم الجهود الوطنية في مجال ترشيد استهلاك الطاقة والمشاركة في معالجة التحديات التي تواجه الاردن المتصلة بكلف الطاقة العالية التي ترهق خرينة الدولة والمواطنين.

وأوضح أن المشروع يتضمن استبدال وحدات الانارة التقليدية المنزلية «الفلورسنت»، والتوهجية «تنجسنون» بمثيلاتها الموفرة للطاقة (LED) على يد فنيين مدربين من الشركة، وذلك برسوم مشاركة رمزية ستترتب على المشترك بواقع نصف دينار لكل مصباح ليد (LED Tube) ونصف دينار لكل لمبة ليد (LED Bulb)، بحيث يتم دفع هذه الرسوم على الفاتورة الصادرة للمشترك بعد التركيب، على ان يتحمل صندوق تشجيع الطاقة وترشيد الطاقة باقي التكاليف المالية.

وبين الذينات، ان المشروع يستهدف فئات المشتركين المنزليين الذين يتلقون الدعم الاكبر على استهلاكهم من الكهرباء من ضمن شرائح الاستهلاك الأولى والثانية والثالثة ممن لايتجاوز استهلاكهم (500) كيلو واط/ ساعة.

ولفت إلى أنه سيتم وفق خطة المشروع توزيع 50 الف وحدة انارة موزعة على عشرة آلاف مشترك كحد اقصى اي بمعدل خمس وحدات لكل مشترك، مؤكدا أن المصابيح الموفرة للطاقة والتي سيتم تركيبها هي ذات مواصفات فنية عالية وذات كفالة مصنعية لمدة ثلاث سنوات.

ودعت الشركة الراغبين بالاشتراك تقديم طلب الانضمام لهذا المشروع من خلال زيارة موقع الشركة الالكتروني www.ideco.com.jo

يشار ان مشروع استبدال وحدات الانارة ينفذ على مستوى المملكة بمنحة من صندوق الطاقة المتجددة بكلفة تبلغ 550 الف دينار بعدد كلي 150 الف وحدة إنارة موفرة للطاقة، بواقع 50 الف وحدة لكل إقليم، و5 وحدات إنارة لكل منزل كحد أقصى.

ويستفيد من المشروع نحو 30 الف منزل في مختلف محافظات المملكة، في حين سيتم جمع وحدات الإنارة القديمة ليتم التخلص منها بطريقة آمنة بالتعاون مع وزارة البيئة.

وتعول وزارة الطاقة وفق تصريحات سابقة في ان يسهم المشروع بتوفير ما مجموعه 10 جيجاواط ساعة/ سنويا، تعادل ماليا 650 ألف دينار سنويا، وتخفيض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بمقدار 4ر6 طن/ سنويا.