عمان - الرأي

التقى رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع السفير الأردني في المكسيك محمد التل أمس بحضور المدير العام للجمعية السيد طارق حجازي، لبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الأردن والمكسيك.

وأكد الطباع خلال اللقاء على أن الأردن يتميز بوجود عدد من المدن الصناعية والمناطق التنموية بالإضافة إلى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والتي تقدم حزمة مميزة من الحوافز الاستثمارية، مشيراً إلى ضرورة الإستمرار في المفاوضات لتوقيع إتفاقية تجارة حرة مع المكسيك.

وأشار إلى أن جمعية رجال الأعمال الأردنيين ترتبط مع الغرفة العربية المكسيكية للصناعة والتجارة بمذكرة تفاهم تم إستكمال توقيعها في عمان العام الماضي بهدف تعزيز وتقوية التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات التجارية والاقتصادية بالشكل الذي ينعكس إيجاباً على العلاقات الصديقة بين البلدين.

من جهته، أكد التل على دور الجمعية المهم في الترويج للبيئة الاستثمارية الأردنية وتعريف باقي دول العالم بأهم وأبرز الفرص والمزايا الاستثمارية المتاحة في الأردن، معرباً عن أمله في تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين ومواجهة الصعوبات والمعوقات التي تحد من زيادة حجم التبادل التجاري بينهما.

يذكر أن التبادل التجاري بين الأردن والمكسيك بلغ في نهاية عام 2018 ما يقارب 309.6 مليون دولار، حيث شكلت الصادرات الأردنية منها ما يقارب 8.2 مليون دولار تركزت في صناعات البلاستيك وإكسسوارات الملابس، في حين بلغت المستوردات الأردنية ما قيمته 301.4 مليون دولار تركزت في المركبات والأدوات البصرية والفوتوغرافية بالإضافة إلى الآلات والأجهزة الميكانيكية، حيث يُشكل التبادل التجاري مع المكسيك ما نسبته 1.10% من إجمالي التبادل التجاري للأردن مع باقي دول العالم.