الرأي- رصد

أصدرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) مجموعة جديدة من البيانات المخصصة للقمر للمبدعين والفنانين، والتي تتضمن صورًا، ما يجعل من السهل إنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد مفصلة بشكل لا يصدق للقمر.

وتأتي مجموعة (CGI Moon Kit) من مركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة ناسا، حيث اكتشف خبير التصور العلمي، إرني رايت، أن البيانات التي جمعها لأغراض أخرى أثبتت شعبيتها لدى الفنانين.

وجاءت البيانات من جهازين في المركبة الفضائية الروبوتية Lunar Reconnaissance Orbiter أو (LRO) التابعة لوكالة ناسا، والتي تدور حول القمر منذ أكثر من عقد، وتلتقط الصور، وتجري القياسات طوال الوقت.

وجمعت المركبة خلال هذه الدورة الكثير من الصور والبيانات حول سطح القمر، وكل هذا متاح الآن للفنانين على شكل خريطة ثلاثية الأبعاد تحتوي على معلومات متعمقة.

ويوجد على متن المركبة الفضائية كاميرا تقليدية عالية الجودة متعددة الأطياف مستخدمة لبناء خريطة عالية الجودة لسطح القمر، يمكنها التقاط أجزاء صغيرة في المرة الواحدة، لكنها تفعل ذلك باستمرار، مما جعلها تحصل – مع تحول مدارها – على المنطقة المرئية بالكامل من القمر.

وفي حال الرغبة بإنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد لسطح القمر، فإن الصور الفوتوغرافية ليست سوى جزء واحد من الخريطة، وبالتالي فإن هناك حاجة إلى معلومات حول طوبولوجيا سطح القمر أيضًا، وهذا ما يجمعه مقياس الارتفاع الليزري.

ويعمل مقياس الارتفاع الليزري مثل أي جهاز ليزري مداري نموذجي، إذ يرسل نبضات ليزرية نحو السطح ويتتبع الوقت الذي يستغرقه للعودة ومدى قوته، وتساعد هذه المعلومات الجهاز على معرفة المسافة الفاصلة بينه وبين سطح القمر لحدود نصف متر، و التعر ف على شكل هذا السطح.

وتلتقط الكاميرا صوراً لأجزاء مختلفة من القمر بناءً على موقعها في المدار، بينما يلتقط مقياس الارتفاع الليزري طوبولوجيا السطح، ويجري تجميع تلك البيانات في خريطة ملونة توضح تفاصيل وتضاريس سطح القمر.

ووفقًا لوكالة ناسا، فإن مجموعة (CGI Moon Kit) مجانية للتنزيل وجميع الأصول متوفرة مع عدد قليل من الخيارات، ولكن يتطلب التعامل مع هذه المعلومات والصور قدرا من الاحترافية في المجالات ذات الصلة.