مدن وعواصم - أ ف ب

فك البلجيكي ادين هازار نحسه مع التسجيل وقاد ريال مدريد إلى فرملة الانطلاقة الصاروخية لضيفه غرناطة بفوز صعب 4-2، أمس، في المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

طالب هازار جماهير ريال بـ«الانتظار قليلاً» لأن «الاهداف ستأتي» وكان له ما أراد، مسجلاً هدفه الاول مع الفريق الملكي بعد قدومه صيفاً من تشلسي الانجليزي مقابل نحو 100 مليون يورو.

أجرى المدرب الفرنسي زين الدين زيدان أربعة تغييرات على تشكيلة أفلتت من الخسارة على أرضها أمام كلوب بروج البلجيكي في مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث قلب تخلفه بثنائية نظيفة في الشوط الأول إلى تعادل 2-2، وذلك بعد خسارته الصادمة افتتاحا امام باريس سان جرمان الفرنسي 0-3.

ودفع زيدان بمواطنه حارس المرمى الفونس اريولا المعار من باريس سان جيرمان، الظهير الفارو اودريوسولا، لاعب الوسط الصاعد بقوة الاوروجوياني فيديريكو فالفيردي والجناح الويلزي جاريث بايل.

فيما تعززت لائحة الغابين وضمت امثال المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور، الظهير الفرنسي فيرلان مندي والحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي نفى فريقه معاناته من نوبات قلق.

وبقي ريال الفريق الوحيد من دون خسارة في الليجا، ملحقا الخسارة الثانية بغرناطة الذي باتت وصافته في مهب الريح، اذ يتخلف عنه ليفانتي التاسع بنقطتين فقط.

ورفع ريال رصيده في الصدارة الى 18 نقطة، فيما تتركز الانظار على غريمه برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين الذي يستقبل اشبيلية في مباراة قمة بين فريقين يملكان 13 نقطة.

وعلق داني كارفاخال الذي لعب في مركز الظهير الايسر وليس في الايمن كما العادة، على تقليص غرناطة الفارق من 0-3 الى 2-3 «لا يمكن ان نعاني هكذا. يجب ان نصحح هذا الجانب من اللعب. يجب ان نكون حاسمين. أنا سعيد جدا لاجل هازار، يستحق هذا الهدف ويتأقلم جيدا».

وبكر المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة بالتسجيل بعد دقيقة و44 ثانية، وضاعف هازار النتيجة (45+1)، وأطلق مودريتش، تسديدة صاروخية رائعة سكنت المقص الايمن (61)، وسجل داروين ماتشيس، من ركلة جزاء أول أهداف غرناطة (68)، قبل أن يخطف البرتغالي دومينجوس دوارتي هدف التقليص (77)، وترجم الكولومبي خاميس رودريجيز بيمناه عرضية مقشرة من داخل المنطقة (90+3).

الدوري الإنجليزي

واصل فريق ليفربول مسيرته المظفرة بالانتصارات وأضاف اسماً جديداً إلى لائحة ضحاياه، بالفوز على ضيفه ليستر سيتي 2-0 أمس، ضمن المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي التي شهدت خسارة جديدة وقاسية لتوتنهام أمام برايتون 0-3 خسر خلالها أيضا جهود حارس مرماه الدولي الفرنسي هوجو لوريس بسبب الإصابة.

في المباراة الأولى، سجل السنغالي ساديو مانيه (40) وجيمس ميلنر (90+5 من ركلة جزاء) هدفي ليفربول، وجيمس ماديسون (80) هدف ليستر سيتي.

وهو الفوز الثامن تواليا لليفربول فعزز موقعه في الصدارة برصيد 24 نقطة مبتعدا بفارق ثماني نقاط مؤقتاً عن مانشستر سيتي مطارده المباشر وبطل الموسمين الاخيرين والذي يستضيف ولفرهامبتون الأحد في ختام المرحلة، فيما مني ليستر سيتي بخسارته الثانية فتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز الثالث مؤقتا.

وهي المرة الثانية التي يحقق فيها ليفربول ثمانية انتصارات متتالية في افتتاح الموسم بعد الاولى موسم 1990-1991.

وفي المباراة الثانية، تعرّض توتنهام لخسارة مزدوجة بسقوطه أمام مضيفه برايتون 0-3، وفقدانه خدمات قائده لوريس لإصابة بالغة على مستوى الساعد الأيسر في دقائها الأولى.

وهي ثاني خسارة قاسية على التوالي يتعرض لها نادي شمال لندن، بعد سقوطه المذل على أرضه هذا الأسبوع أمام بايرن ميونيخ الألماني 2-7، في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا.

وأشارت تقارير الى أن لوريس نقل على وجه السرعة الى المستشفى.

وقاد الايرلندي جيف هايندريك فريقه بيرنلي لفوز هام على ضيفه ايفرتون بهدف وحيد سجله في الدقيقة 72.

وسقط نوريتش سيتي أمام ضيفه أستون فيلا بهدف للسويسري جوزيب درميك (87) مقابل خمسة أهداف تناوب على تسجيلها البرازيلي فيسلي (14 و30) والأرجنتيني جاك جريليش (49) والايرلندي كونور هوريهان (61) والبرازيلي الاخر دوجلاس لويز (83)، وتعادل واتفورد مع شيفيلد يونايتد سلبياً.

الدوري الألماني

أخمد هوفنهايم فورة مضيفه بايرن ميونيخ بفوز تاريخي عندما تغلب عليه 2-1 أمس، في المرحلة السابعة من الدوري الألماني التي شهدت استمرار بوروسيا دورتموند في نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه فرايبورج 2-2.

ويدين هوفنهايم بفوزه الأول على الفريق البافاري في ميونيخ، إلى مهاجمه الدولي الأرميني سركيس آداميان الذي سجل الثنائية في الدقيقتين 54 و79، فيما سجل الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدف الشرف للفريق البافاري (73).

وهي الخسارة الأولى لبايرن ميونيخ هذا الموسم وجاءت بعد ثلاثة انتصارات متتالية آخرها مدويا على مضيفه توتنهام الإنجليزي 7-2 في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

كما هي الخسارة الأولى لبايرن ميونيخ منذ عام تقريبا في الدوري وتحديدا منذ سقوطه بثلاثية نظيفة أمام ضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ في السابع من تشرين الأول 2018.

على ملعب «أليانز أرينا» في ميونيخ، حقق هوفنهايم فوزا تاريخيا على النادي البافاري هو الاول له على أرض الاخير في تاريخ مواجهاتهما وحرمه من الابتعاد في الصدارة.

وفي مباراة ثانية، رفض بوروسيا دورتموند هدية هوفنهايم بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه فرايبورج 2-2، فلحق الأخير ببايرن إلى الصدارة بعدما رفع رصيده إلى 14 نقطة ومثله فعل كل من باير ليفركوزن ولايبزيج بتعادلهما 1-1.

وفي المباراة الثالثة، تقدم باير ليفركوزن عبر مهاجم كيفن فولاند (66)، ورد لايبزيج عبر الفرنسي كريستوفر نكونكو (78).

وخسر بادربورن أمام ماينتس بهدف لبن تسولينسكي (14) مقابل هدفين للسويدي روبن كايسون (8) ودانيال بروزينسكي (32 من ركلة جزاء).

الدوري الفرنسي

عزز باريس سان جرمان صدارته للدوري الفرنسي لكرة القدم، بفوزه أمس، على ضيفه أنجيه 4-0 ضمن منافسات المرحلة التاسعة.

سجل أهداف النادي الباريسي الوافدون الجدد الاسباني بابلو سارابيا من إشبيلية (13) والارجنتيني ماورو إيكاردي من إنتر ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة (37)، والسنغالي إدريسا غي القادم من إيفرتون الانجليزي (59)، فيما أضاف الرابع البرازيلي نيمار (90).

وأخمد سان جرمان على ملعبه «بارك دي برانس» فورة أنجيه الذي كان يتأخر عنه في المركز الثاني بفارق نقطتين قبل لقاء اليوم، إلا انه تراجع للمركز الثالث الموقت بعد الخسارة اثر تجمد رصيده عند 16 نقطة بفارق الاهداف عن نانت الثاني، وهو مهدد بخسارة مركزه بانتظار استكمال مباريات الجولة التاسعة.

في المقابل رفع سان جرمان الذي حقق فوزه السابع هذا الموسم مقابل هزيمتين، رصيده في الصدارة إلى 21 نقطة.

وتختتم المرحلة اليوم بقاءات ليل مع نيم، ورين مع رينس، وسانت اتيان مع ليون.