ادنبرة  - ا ف ب 

تظاهر آلاف الأشخاص بعد ظهر السبت في ادنبره في اسكتلندا للمطالبة باستقلال هذه المقاطعة البريطانية قبل أقل من شهر من موعد بريكست فيما تتزايد الدعوات لاجراء تصويت جديد حول الانفصال عن بريطانيا.

وانطلق المتظاهرون قرابة الساعة 12,00 ت غ من متنزه هوليرود الملكي حاملين أعلام اسكتلندا وارتدى بعضهم اللباس الاسكتلندي التقليدي.

وبينهم النائبة عن حزب الاستقلاليين الاسكتلنديين الحاكم جوانا شيري التي كانت وراء اجراء أمام القضاء الاسكتلندي يطالب بضمان التزام رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قانونا صوت عليه النواب في ايلول/سبتمبر ويفرض عليه طلب تأجيل بريكست في حال لم يتوصل الى اتفاق مع الاتحاد الاوروبي.

وكان منظمو التظاهرة "الجميع تحت الراية نفسها" يأملون في مشاركة مئة الف شخص على الاقل. والسنة الماضية شارك حوالى 20 الف شخص، بحسب الشرطة، فيما تحدث المنظمون عن خمسة أضعاف هذا الرقم.

وكان الاسكتلنديون صوتوا في استفتاء على استقلال مقاطعتهم نظم في ايلول/سبتمبر 2014 لكن رافضي الانفصال فازوا بنسبة 55%.

غير ان ذلك حصل قبل استفتاء حزيران/يونيو 2016 على بريكست والذي صوت فيه 62% من الاسكتلنديين ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. وهم يتخوفون من عواقب بريكست بدون اتفاق مع الاتحاد الاوروبي، على الاقتصاد.

وتعتزم رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن تنظيم استفتاء ثان حول هذا الموضوع بحلول العام 2021.

وكتبت على تويتر السبت انه لا يمكنها المشاركة في المسيرة، لكن "افكارها" كانت مع المشاركين وقالت لهم "يجب الا تنتابكم أي شكوك: الاستقلال آت".