الطيبة -  ناصر الشريدة

استلمت بلدية الطيبة الجديدة مبنى مركز ذوي الاحتياجات الخاصه في لواء الطيبة، الممول من منظمة ميرسي كور بمبلغ نصف مليون دينار، وبجهود فريق القادة المجتمعين باللواء، والذي سيفتتح مطلع الشهر المقبل.

وقالت رئيسة مجلس محلي بلدة الطيبة مريم الدعجة، ان مجلس بلدية الطيبة الجديدة، قرر الحاق المركز بوزارة التربية والتعليم لغايات تشغيله اداريا وتعليميا، سيما انها الاقدر على ادارته لارتباطه بالجوانب التعليمية والمهاراتية التي تتصل بخدم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة باللواء.

واكد مدير التربية والتعليم للواءي الطيبة والوسطية الدكتور عثمان بني يونس، ان البلدية وافقت على الحاق المركز الى وزارة التربية والتعليم، وسوف تقوم باشغاله «كمدرسة الامل» بتشكيلات مدرسية تلبي حاجة الطلبة الملتحقين به لاحقا من معلمين متخصصين، مشيرا الى ان اجراءات الحاقه بوزارة التربية والتعليم تتم بخطوات سريعة بفضل التعاون الذي تبديه البلدية بهذا الصدد، بعد موافقة مجلس الوزراء على ذلك بناء على تنسيب وزارة البلديات.

واضاف، انه اوعز لمسؤولين في المديرية، بتجهيز واعداد وحصر اسماء ذوي الاحتياجات الخاصة في لواء الطيبة بالتعاون مع مديرية التنمية الاجتماعية والجمعيات الخيرية من اجل اجراء التشكيلات الادارية والتعليمية اللازمة لبدء التدريس لاحقا.

ويُعد مشروع مركز ذوي الاحتياجات الخاصة الاول بلواء الطيبة بمساحة (300) متر مربع وبكلفة نصف مليون دينار بتمويل من منظمة ميرسي كور البريطانية، بعد ان تبرعت البلدية بقطعة ارض بمساحة دونمين للمشروع بناء على دراسة احتياجات قدمها فريق القادة المجتمعين للمنظمة.

وتشير ارقام احصائية في اللواء، ان عدد ذوي الاحتياجات الخاصة يتراوح بين (500 – 600) حالة، حيث يلتحق عدد منهم بمراكز للتربية الخاصة وجمعيات تعنى بهذه الفئة.