عمان - الرأي

وزعت الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين في مقرها الرئيس في عمان بالتعاون مع جمعية شبكة الأمل العالمية، وجمعية جوني إريكسون وأصدقائها الأمريكية عدداً من الكراسي المتحركة والمعينات الحركية للمصابين العسكريين من ذوي الإعاقة الحركية.

واشتملت عملية التوزيع التي شارك فيها مختصون في تصنيع وصيانة الكراسي المتحركة والعلاج الفيزيائي على إجراء العديد من الاختبارات والتعديلات على الكراسي المتحركة بما يحقق الفائدة والراحة للمصابين أثناء استخدامهم لهذه المعينات. وأشاد مدير عام الهيئة العميد الركن المتقاعد جادالله عياده المصاروه بهذه المبادرة التي تحمل أبعاداً إنسانية تعكس مفاهيم التكافل الاجتماعي ونهج الهيئة في تلمس أقصى درجات الرعاية والاهتمام بالمصابين العسكريين، والمساهمة في تأمين احتياجاتهم المختلفة لمساعدتهم في مجابهة أعباء الحياة.

وعبر المدير الإقليمي لجمعية شبكة الأمل جمال حشوة عن تقدير الجمعية لثمار التعاون مع الهيئة والجمعيات وشبكات العون الإنساني المحلية والإقليمية والدولية بتقديم هذه الخدمات لمن هم بأمس الحاجة إليها، مؤكداً فخره واعتزازه بهذه النخبة الطيبة من أبناء الوطن الذين أصيبوا بأوسمة في أجسادهم خدمة للوطن وأداء الواجب وحمل أمانة المسؤولية.

من جانبهم عبر المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم للقائمين على هذه المبادرة التي مكنتهم من الحصول على ما يحتاجونه من معينات حركية.