العقبة - الرأي

قررت مؤسسة المواصفات والمقاييس توسيع اعتماد مختبرات العقبة الدولية "ابن حيان " التابعة لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ليشمل فحص الشوائب في شحنات القمح القادمة الى المملكة عبر موانيء العقبة وفق نائب رئيس مجلس المفوضين لسلطة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور عماد حجازين.

وقال حجازين وهو ايضا مفوض الاستثمار في السلطة في تصريح صحفي اليوم ان هذا الانجاز الجديد يشكل اضافة نوعية لعمل المختبرات وتوسيعا لنطاق عملها خدمة للاستثمار والمستوردين عبر العقبة بهدف توفير الوقت والجهد واستخراج النتائج النهائية للفحوصات وفق ادق المقاييس العالمية وبعيدا عن تاخير اية شحنة تمر عبر العقبة سواء للسوق المحلي او لبعض دول الاقليم .

واوضح حجازين أن مختبرات التحاليل الكيميائية والأحياء الدقيقة مجهزة بأحدث المعدات التحليلية وأفضل الخبرات المتوفرة محلياً والتي تمكنها وفقاً لأفضل المعايير الدولية من إجراء الفحوصات في عدة مجالات.

وتشمل هذه المجالات تحليل الغذاء للتحقق من نوعيته من خلال فحص عناصر الجودة والأحياء الدقيقة والإنبات وتحديد العناصر النادرة والكشف عن المضافات الغذائية مثل الملونات والمواد الحافظة ومضادات الأكسدة والسموم الفطرية والمعادن الثقيلة والهيدروكربونات متعددة الحلقات ومتبقيات المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب ومنتجاتها الأيضية وتحليل مكونات الغذاء لبيان الحقائق الغذائية اضافة الى خدمات تحليلية أخرى تقدم عند الطلب.

وقال حجازين ان مختبرات العقبة الدولية تعمل على توطيد أسس التعاون مع المؤسسات التي تقدم خدمات مماثلة في مجالات سلامة الغذاء والحفاظ على البيئة الغذاء تلبية لمتطلبات واحتياجات الجهات الرقابية ومؤسسات القطاع الخاص المعنية بشؤون سلامة الغذاء.

كما تقدم وفق أفضل المعايير خدمات تحليل عينات الأغذية المستوردة والمصدرة والمستهلكة في الأسواق المحلية، بالإضافة إلى تقييم نتائج التحاليل وتقديم الاستشارات والتوصيات، وإعداد التقارير الفنية من أجل تحسين نوعية وسلامة الأغذية.

وتعمل المختبرات بحسب الدكتور حجازين على تطبيق أعلى المعايير المعتمدة وطنياً ودولياً في إطار تقديمها لخدمات التحليل الفيزيائي والكيماوي والجرثومي والخدمات الاستشاري لجميع أنواع الغذاء بما في ذلك الحليب ومنتجات الألبان وأغذية الأطفال والرضع واللحوم والأسماك والدواجن ومنتجاتها والخضار والفواكه والحبوب والبقوليات والمشروبات الغازية والمياه المعدنية والمعبأة والأغذية المعلبة والزيوت والدهون والبهارات والتوابل والسكريات ومنتجاتها إضافة إلى المواد الخام والمواد الحافظة التي تدخل في صناعات الأغذية.