عمان - لانا الظاهر

قال مساعد الامين العام للثروة النباتية في وزارة الزراعة عزت العجالين ان مساحات الزراعة البعلية تراجعت خلال العقد الاخير الى حوالي ٥٠% بالرغم من الدعم الذي تقدمه الحكومة للمزارعين.

وبين ان ٨٠% من مساحة الاراضي الزراعية تخصص للقمح والشعير والاعلاف والبقوليات.

وقال العجالين ان كميات القمح التي يتم شراؤها من المزارعين تصل (١١٩٥ طن قمح بذار) و(٨٥٢) طن شعير بذار) والاسعار التي تقوم الحكومة بشرائها حوالي (٥٠٠ دينار لطن القمح) و(٤٢٠) دينار لطن الشعير البذار). في حين ان القمح المواني (طحين) يتم شراؤه بـ(٤٢٠) دينارا للطن الواحد والشعير العلفي (٣٧٠) دينارا للطن.

وبين ان الزراعات البعلية يجب ان يكون مردودها المالي جيدا وان تكون كمية معدل الامطار بحدود (٣٥٠ملم)كمية الانتاج من الحبوب هي اكثر من النصف حيث الانتاج يتركز في مناطق الشمال.

اما الاشجار المثمرة التي تزرع بعلا مثل الزيتون واللوزيات وتقدر مساحتها ٧٥%من الزيتون مع الري التكميلي والانتاج من هذه المساحة يشكل ٦٤%من انتاج الزيتون و ان المساحة المزروعة بعلا من مجموع المساحات المزروعة بشكل عام من اشجار مثمره ومحاصيل وخضار مروية نسبتها ٤٦%والبعلية ٥٤%.

واوضح العجالين ان من اكثر المحاصيل الزراعية المناسبة البندورة والباميا واللوبيا والفقوس والبطيخ والتي تعتبر زراعات صيفية والزراعات الشتوية الفول الاخضر والبصل والزهره البلدية وتشكل هذه الزراعات مصدرا اساسيا لدخل الاسر الريفية.

آل خطاب

مدير التنبؤات الجوية رائد ال خطاب قال ان التوقعات الفصلية لما تبقى من شهر ايلول الحالي وللاشهر الثلاثة القادمة تشير الى انه في شهر ايلول توقع ان تكون كميات الهطول المطري حول معدلاتها العامة او اقل بقليل باستثناء اجزاء محدودة من المناطق الجنوبية الشرقية من المملكة ما قد يؤشر الى حالات من عدم الاستقرار الجوي في تلك المناطق خلال هذه الفترة ويتوقع ان تكون درجات الحرارة اعلى من معدلاتها العامة بقليل لما بقي من هذا الشهر.

وتوقع ان تكون درجات الحرارة خلال اواخر ايلول وتشرين الأول وتشرين الثاني اعلى من معدلاتها العامة بقليل وخاصة في المناطق الشرقية،اما بالنسبة للهطولات المطرية فيتوقع ان تكون حول معدلاتها العامة باستثناء المناطق الشمالية الشرقية التي يتوقع ان تكون اقل بقليل من معدلاتها العامة.

واوضح ال خطاب ان هناك احتمالية حدوث هذه التوقعات بالنسبة لدرجات الحرارة هي ٦٠% وترتفع هذه النسبة للمناطق الجنوبية الشرقية لتصل الى ٧٠% اما بالنسبة لاحتمالية حدوث توقعات المطر فهي حوالي ٤٠%.

واشار الى ان شهر تشرين الأول يتوقع ان تكون كميات الهطول بشكل عام حول المعدل او اقل بقليل ودرجات الحرارة اعلى من معدلاتها العامة بقليل، مبينا ان شهر تشرين الثاني يتوقع ان تكون كميات الهطول بشكل عام حول المعدل او اعلى بقليل باستثناء المناطق الشرقية يتوقع ان تكون حول معدلها العام او اقل بقليل ودرجات الحرارة اعلى من معدلاتها العامة بقليل.

واوضح ال خطاب ان شهر كانون الأول المقبل يتوقع ان تكون كميات الهطول بشكل عام اقل من المعدل بقليل وخاصة في المناطق الشمالية ويتوقع ان تكون درجات الحرارة اعلى من معدلاتها العامة بقليل وخاصة في شمال ووسط المملكة.

العوران

مدير عام اتحاد المزارعين الاردنيين المهندس محمود العوران اشار الى إن الزراعة البعلية تسهم في زيادة الإنتاج وتقليل فاتورة الاستيراد واستنزاف العملات الصعبة، اضافة الى الحفاظ على ديمومة الموارد الطبيعية المتاحة.

وبين العوران ان ارتفاع درجات الحرارة يدفع المزارعين الى استخدام الري التكميلي خاصة لاشجار الزيتون حتى يكون هناك نضج في الثمار وكميات كافية من الزيت اضافة الى تجنب ضعف الشجر الذي يؤدي الى الاصابة.

كما يجب استخدام الحصاد المائي والبدء بتجهيز الاراضي لغايات زراعة المحاصيل الحقلية القمح والشعير ويجب الى ان تكون الحراثة عميقة لان الحراثة السطحية مع انقطاع الهطول المطري سوف يكون لها اثار سلبية.