عمان - نسرين الكرد

شهدت شوارع العاصمة امس ازدحمات مرورية غير مسبوقه ارجعت امانة عمان سببها الى بدء العام الدراسي للجامعات وعودة زهاء (100) الف طالب الى الجامعات في فترة زمنية محددة.

وشكا مواطنون في محيط الجامعة الاردنية ومناطق المدينة الرياضية وجبل الحسين واوتوستراد عمان الزرقاء من ازمات مرورية غير مسبوقة من جميع الاتجهات بدءا من الساعة 8 صباحا تخللها ازمات خانقة طيلة يوم امس وتحديدا على شارع الملكة رانيا بالاتجاهين والذي يعتبر الطريق الوحيد الذي يصل الى الجامعة الاردنية التي يتعدى عدد طلبتها 70 الفا.

وربط طلبة وموظفو ومرتادو واصحاب محلات في شارع الملكة رانيا العبدالله الازدحام باستمرار الاعمال الانشائية للباص السريع الذي لم ينته العمل به، اضافة الى الغاء جميع جسور المشاة ونفق على الشارع وتركيب (8) اشارات مرورية عند كل تقاطع الامر الذي عمل على اعاقة حركة السيارات وعدم انسيابها.

وقال مدير دائرة انشاء البنية التحتية للباص السريع المهندس فادي السقا الى الرأي ان الانتهاء من اعمال البنية التحتية للباص السريع للمقطع الممتد بين مستشفى الجامعة الاردنية وجامع الجامعة سيكون بعد خمسة اشهر.

وارجع الأزمة التي شهدها المواطنون في شارع الملكة رانيا وخصوصا امام الجامعة الاردنية منذ الاحد الماضي الى بدء دوام طلاب الجامعة بالإضافة الى بدء العمل بتحويلة شارع الشريف ناصر بن جميل الممتدة من إشارات السيفوي الى الديزان.

وبين بأن أمانة عمان الكبرى وبالتعاون مع إدارة السير قامت بتزويد مواقع العمل ومسار التحويلات بالشواخص التحذيرية والإرشادية وأجراءات السلامة المرورية اللازمة من خلال دوريات السير وأعوان السير والمرور التابعين لأمانة عمان لتقديم المساعدة والإرشاد للسائقين.

ولفت الى ان الأزمة ستخف تدريجيا بعد اعتياد المواطنين على التحويلة الجديدة مشيرا الى ان مشروع الجامعة الاردنية يتضمن عدة محاور بالإضافة الى الشارع اذ يتم تأهيل بوابة الجامعة الاردنية وتهيئتها بالأرصفة وأحواض الزراعة، بالاضافة الى إطالة جسم نفق الجامعة بحدود 8 امتار، وإعادة اوضاع الإنارة فيه مع إضافة لمسات معمارية على مخرج ومدخل النفق وتركيب الدربزينات.

الى جانب تركيب جسر مشاة كهربائي أمام المدخل الرئيسي للجامعة الاردنية الذي سيخدم الطلبة وحركة المشاة في الموقع.

يذكر أنه سيتم انشاء 3 محطات للركاب في المقطع المار من أمام الجامعة الأردنية بتصميم هندسي حديث ومميز يوفر مصاعد وأدراج كهربائية لخدمة الطلبة وموظفي الجامعة والمواطنين المرتادين لمستشفى الجامعة والمركز الوطني للسكري.