عمّان - بترا

صدرت للأديب محمود أبو فروة الرّجبي رواية بعنوان «أسمعك بعيوني» عن دار أكيول التركية للنشر.

وتتحدث الرواية عن رجل ثمانيني تصله رسالة من مجهول تخبره أن لديه ابنة أصبحت في الأربعين من عمرها، ما يؤدي إلى توتر حياته، ودخوله في صراع من أجل الوصول إلى حقيقة الأمر.

وخلال الأحداث تنتقل الرّواية من عمّان إلى مدن عربيّة وغربية حيث عاش البطل سنين عمره، وتطور عمله من أجير بسيط إلى ملياردير.

وترصد الرّواية مجموعة من التغيرات التي مرّت بها المجتمعات العربية، وتدور أحداث كثيرة ومتشابكة ليكتشف القارئ في النّهاية مجموعة من الأسرار التي تنوء بها بعض شخصيات القصّة.

يذكر أن الرجبي يعمل مدرّساً في جامعة الشرق الأوسط، وهو مؤسس ومدير مبادرة الروائي العربي الشّابّ التطوعية، وصدر له العديد من الروايات للمراهقين والكبار، وكذلك قصص الأطفال.